مِن الهدي النبوي في الاستئذان والزيارة (2)

مِن الهدي النبوي في الاستئذان والزيارة (2)

21/05/2017 - عدد مرات القراءة 322

مِن الهدي النبوي في الاستئذان والزيارة !! (2)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
استكمالا للجزء الأول نتابع معًا بعض آداب الاستئذان والزيارة  فنقول  وبالله التوفيق:
بعد دخولك المنزل هل عرفت للمزور حقه فجلست حيث أشار عليك ولم تتقدم لإمامته في الصلاة استجابة لقوله صلى الله عليه وسلم " وَلا يَؤُمَّنَّ الرَّجُلُ الرَّجُلَ فِي سُلْطَانِهِ , وَلا يَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ عَلَى تَكْرِمَتِهِ إِلا بِإِذْنِهِ"؟؟ رواه مسسلم.
هل راقبت الله أثناء زيارتك بغض البصر ؟؟ قال ابن عباس رضي الله عنهما بتفسير قول الله تعالى: "  يعلم خائنة الأعين " : هو الرجل يدخل على أهل البيت  بيتَهم ، وفيهم المرأة الحسناء ، أو تمر به وبهم المرأة الحسناء ، فإذا غفلوا لحظ إليها ، فإذا فطنوا غض ، فإذا غفلوا لحظ ..
إن مدة الزيارة تختلف حسب حال المزور فقد تكون لتهنئة بزواج أو نجاح أو لتعزية أولمرض إلى غير ذلك  فهل وُفِقتَ لمراعات ذلك؟ وما تعارف عليه الناس "إذا طعمتم فانتشروا" فليس على إطلاقه بل متعلق بالأدب التالي .
وكما لا ينبغي الإثقال على المزور بالمدة فالواجب أيضا مراعات مرات الزيارة والعدد مع المدة مرتبطان  بمدى أُنْس المزور والبهجة والسرور المرافق للزيارة .وامَّا حديث " زٌر غِباً – قيل زُرْ يوما واترك يوما والمقصود تباعد الفترات - تزدد حُباً " فقد اختُلِف في تصحيحه وثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور أبا بكر يوميا  طرفي  النهار فالأمر أيضا يعود لحال المزور من حيث الحاجة وشدة الإرتباط والمحبة والسعادة .
هذه بعض الآداب الخاصة بالزيارة ولا بد من مراعات الأوامر العامة كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بضوابطه والنصح للمزور ومراعات عدم رفع الأصوات والحرص على مراقبة الأبناء حتى لا يفسدوا على أهل البيت أشياءهم .
إن شكر المزور والدعاء له من السنن النبوية فهل حرصت على حفظ ما يناسب حال المزور - كأن تدعو للمريض بقول : لا بأس عليك طهور إن شاء الله وللمتزوج بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير ،وهكذا – أمْ غفلت عن هذا الأمر ؟ ،
إن للهدية أثراً في النفوس وفي الحديث "تهادوا تحابوا" صححه الألباني ، فهل حرصت على تقديمها للمزور - خصوصا إن كان لديه أطفال  -  دون تكليف نفسك أكثر من طاقتها ؟
وكما أن الدخول لا يكون إلا بإذن فالأنصراف لا بد أن يكون بإذن أيضا .
إن للتزاور في الله ثمرات فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي -صلى الله عليه وسلم-:" أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله تعالى على مدرجته ملكا. فلما أتى عليه قال: أين تريد؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية. قال: هل لك عليه من نعمة تربُّها عليه؟ قال: لا، غير أني أحببته في الله تعالى. قال: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه".  – رواه مسلم - وعن أبي هريرة أيضاً قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: "من عاد مريضا أو زار أخا له في الله ناداه مناد: بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا" .حسنه الألباني .فاحرص على اتباع السنة لتكون زيارتك مقبولة مثمرة بإذن الله.
نسأل الله أن يُفَقِهنا في ديننا ويجعلنا مِن الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه  وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/10/2017

روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :" إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعُطَاسَ وَيَكْرَهُ التَّثَاؤُبَ ، فَإِذَا عَطَسَ فَحَمِ...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي .. آداب العُطاس

16/10/2017

مِن الهدي النبوي .. آداب العُطاس . الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد العُطاس من الله ، والله يُحبه ، وله آداب يُؤجر المسلم لو راعى فيها السنة النبوية مخلصا لله ، فهل ...

تابع القراءة

حديث اليوم

12/10/2017

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إِذَا لَقِيَ أحَدُكُمْ أخاهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ، فإنْ حالَتْ بَيْنَهُما شَجَرَة أوْ جِدَارٌ أوْ حَجَرٌ ...

تابع القراءة