بدر يوم الفرقان!!نصرة للصحابة رضي الله عنهم

بدر يوم الفرقان!!نصرة للصحابة رضي الله عنهم

12/06/2017 - عدد مرات القراءة 258

بدر يوم الفرقان !! نصرة للصحابة رضي الله عنهم أجمعين.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله بعد:
السابع عشر من رمضان من السنة الثانية للهجرة يوم سمَّاه خالقُ الأرض والسماء بيوم الفرقان فلا شك أنه كان يوما عظيما أعز الله به دينه وحقق وعده بنصر الفئة القليلة المستضعفة لإيمانها وصدق استجابتها لأمره عزَّ وجلَّ.
إنَّ الدروس المستفادة مِن تلك الغزوة كثيرةٌ جدا ولكن ما يبُثُّه الشيعةُ ومن وافقهم من أهل الأهواء مِن طعن في الصحابة رضي الله عنهم يستدعي أن نُشيرَ إلى أمور ومواقف مهمة .
أولها : أنَّ النصر من عند الله ومَن ابتغاه مِن سواه فهو مخذولٌ قطعا وتحققه - أعني النصر - بقول مَن لا يُخلف الميعاد :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ " وقوله "وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ "، وقوله " إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ".فكيف للرافضة أن يطعنوا بإيمان من نصره الله؟؟
ثانيها : أنَّ نصر الله ليس مرهون بكثرة عدد أو عدة وإنما بإعداد المستطاع فلا ينبغي أن يتخاذلَ المسلمون عن الدعوة والجهاد لكثرة عدد وعدة أعدائهم والتاريخ يشهد لهذا ابتداء من غزوة بدر إلى غزوة مؤتة حيث قابل ثلاثة آلاف مسلم جيشا عَرَمْرَمًا بلغ مئتا ألف من الروم ومن والاهم مِن العرب وانتهاءً بغزوة العسرة .فما الذي يجعل مثل هؤلاء الكرام أن يرتدوا بعد وفاة نبيهم صلى الله عليه وسلم كما زعم الرافضة؟؟
ثالثها : لقد طلب مشركوا قريش في بداية المعركة أن تكون المبارزة بينهم وبين بني عمومتهم من المسلمين فتجلت عقيدة الولاء والبراء فَقَتلَ عليُّ وحمزةُ ثلاثة من أبناء عمومتهم نصرة لله ولرسوله بينما تولى الصديقُ مهمة حماية الهدف الأول للمشركين صلى الله عليه وسلم وهكذا قيل أنَّ أبا عبيدة قتل أباه كما نُقل أنَّ عمر قتل خاله .فهل يُصَدِّق عاقل بعد هذا أن ينقلب مَن ضحوا بأنفسهم وأبائهم وفلذات أكبادهم وأقاربهم على أعقابهم ؟؟
رابعها : أشار الصديق رضي الله عنه بقبول الفِداء رحمة وطمعا بإسلام الأسرى أبناء العمومة والعشيرة فهل يُعقَل أن يظلم ولا يرحم سيدة نساء أهل الجنة فيمنعها حقاً لها مِن أبيها ولماذا ؟؟ بينما أشارعمر رضي الله عنه بقتل الأسرى نصرة للدين  وبراءة من الشرك والمشركين فما هي الدوافع التي ستدعوه و الصديق وسائر الصحابة رضي الله عنهم بعد ذلك لسلب آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم حقوقهم في الخلافة والميراث كما زعم الرافضة؟؟
إنَّ في أحداث بدرذكرى لِمن يريد نصرة الدين وتنبيها للغافلين عن أسباب النصر والتمكين وإرشادا للرافضة المُضَلَّلِين . وقد أخرج الشيخان في قصة حاطب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال "  إِنَّهُ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَكُونَ قَدْ اطَّلَعَ عَلَى أَهْلِ بَدْرٍ فَقَالَ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ".
فَتَشَبّهوا إِن لَم تَكُونوا مِثلَهُمإِنَّ التَّشَبّه بِالكِرامِ فَلاح
أسأل الله أن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وأن يهدي وينصر من في نصره نصر للأسلام والمسلمين ويجعلنا مِمَّن تبع السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار بإحسان و قال : " رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ " وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/09/2017

عن عبد الرحمن بن سَمُرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ لي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "وَإِذَا حَلَفْتَ عَلَى يَمِينٍ، فَرَأيْتَ غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا، فَأتِ الَّذ...

تابع القراءة

مِن الهَدي النَّبَوي..

16/09/2017

من الهَدي النَّبَوي .. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: كُلَّمَا أراد شخصٌ أن يُثبثَ أو يُؤكِدَ صدق كلامِه لجأ إلى الحَلف فَمِنَّا من عرف الحق ولزمه فلا يحلف إلا بال...

تابع القراءة

حديث اليوم

13/09/2017

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب، فليكثر الدعاء في الرخاء "  رواه الترمذي والحاكم قال ...

تابع القراءة