هل أنت مِنهم؟؟ (27)

هل أنت مِنهم؟؟ (27)

29/09/2017 - عدد مرات القراءة 319

هل أنت مِنهم ؟؟ (27)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
يصيب المسلمَ خيرٌ فيشكر الله ومَن شكر فله المزيد ، ويموت له ولد فيحمد الله  ويصبر ويحتسب  فَيُبنى له بيت الحمد في الجنة ، وتصيبه مصيبة بمال فيصبر ويَسترجِع  فيُتَكبُ له صلوات من ربه ورحمة  فأمر المؤمن كلُّه له خير .
ولكن ما هو شعور الكفار والمنافقين إن أصاب المسلمين مصيبةٌ أو سوءٌ ؟؟ يقول سبحانه  : " إنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا " ويفصل لنا الأمر بجلاء واضح وعبارة محكمة فيقول " وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ "
إذا كان هذا هو الحال فما بالنا نرى مِن أهل الإسلام اليوم مَن يفرحون بما يفرح به الكفار والمنافقون مِمَّا  ينزل بالمسلمين ويمارسونه في عاداتهم و حياتهم اليومية ؟؟ كيف يتفق شعور المسلم مع فرحة الكافر والمنافق ؟؟ هل تغيرت أخلاق الكفرة والمنافقين أمْ  ضل المسلمون الطريق فما عادوا يميِّزوا ما هو خير لهم ؟؟ لقد حفظ الله لنا بكرمه كلامه مِن التغيير فما هي حجتُنا غدا يوم نقف بين يديه وقد اخترنا مخالفة ما بَيَّنَه لنا من خير أو ما حذرنا منه من شر؟؟
عندما يختلف علماء الأُمة على حكم مسألة اجتهادية فلا شك أن الخير فيما يسوء الكفار والمنافقين فإذا سارع أهل الكتاب ووافقهم المنافقون ودعاة الإلحاد لتهنئة المسلمين بأمر فاحرص أخي المسلم من الوقوع في شِراكهم فإنَّ المصيبة في الدين خسارة في الدنيا والآخرة فتمَسَّك بعقيدتك واحذر أن يتسلل إليها ما يُفسدها فلن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم  أعاذنا الله من ذلك ووفقنا للزوم ما في كتابه وسنة نبيه إنه ولي ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين؟
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

22/02/2018

عَنْ عِمران بن حُصَين رضي الله عنه أَنَّ امْرَأَةً مِنْ جُهَيْنَةَ أَتَتْ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ حُبْلَى مِنَ الزِّنَا ، فَقَالَتْ : يَا...

تابع القراءة

مِن نور النبوة .. جادت بنفسها لله

22/02/2018

أتصلي عليها وقد زنت ؟؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ": لقد تابت توبة لو قُسِمت بين سبعين من أهل المدينة لوسِعَتْهُم. وهل وجدت أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل ؟".

تابع القراءة

اعلان لطلبة الدراسات العليا

21/02/2018

تعلن جمعية الحديث الشريف وإحياء التراث عن لقائها الأول ضمن مشروع خدمة "الإستشارات الحديثية" يوم الإثنين بتاريخ 26/2/2018م الساعة 12:30 ظهرًا. وتدعو الأساتذة الجامعيين وط...

تابع القراءة