مِن الهدي النبوي

مِن الهدي النبوي

09/10/2017 - عدد مرات القراءة 48

من الهدي النبوي ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
لو طَلبَ ما يريد من الدنيا من مال أو جاه وشرف لحازه فدعوة النبي صلى الله عليه وسلم مستجابة وهو مَن بادره الكلام وقال له سَلْنِي ولكنها قلوب اصطفاها الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم فماذا كان طلبه؟ .روى مسلم رحمه الله  عن رَبِيعَة بْن كَعْبٍ الْأَسْلَمِيُّ رضي الله عنه قَالَ : " كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ ، فَقَالَ لِي : سَلْ ، فَقُلْتُ : أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الْجَنَّةِ ، قَالَ : " أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ " ، قُلْتُ : هُوَ ذَاكَ ، قَالَ :" فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ ".
في الحديث المتفق عليه عن أنس رضي الله عنه يقول صلى الله عليه وسلم " من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتخيل بي "والسؤال لك أخي القارىء الكريم لو قُدِّر لك أن تراه صلى الله عليه وسلم في المنام  فقال لك  :سَلْني فما عسى أن يكون طلبُك؟؟
لا بُدَّ قبل الإجابة عن السؤال مِن التذكير بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان مؤيدا بالوحي وكان يوجهُ أصحابه إمَّا بتوجيه رباني وإمَّا بحسب علمه صلى الله عليه وسلم مِن أحوالهم ، أمَّا وقد حيل بيننا وبين صحبته ورؤيته صلى الله عليه وسلم فكُلُّ واحد منا أعلم بحاله وما يحتاجه لنيل تلك المرتبة العظيمة .
لقد وردنا  عن رسولنا صلى الله عليه وسلم جملة مِن الأعمال التي تمنح صاحبها القرب منه صلى الله عليه وسلم ومرافقته في الجنة  سنذكر بعضها ونبدأ  بالصلاة التي هي عمود الدين وقوامه وذلك أن صلاحها صلاح لبقية الأعمال ومَن ضيعها فهو لغيرها أضيع  فأين أنت منها وما هي مكانتها في قلبك وحياتك اليومية ؟؟
كفالة الأيتام باب آخر لتكون مع حبيبك صلى الله عليه وسلم  وكم مِن أطفال المسلمين ينتظر مَن يكفله والحرب شرسة على أهل السنة  وأنت ترى مسارعة الكفار لفتح أبواب الهجرة للمشردين وإيوائهم ولا شك أن تنصيرهم وردَّهم عن الإسلام أولى مقاصدهم فهل تُبادر ورسولنا يطمئنُك  ويبشرك بقوله : " أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا"، وأشار بالسبَّابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا؛ أخرجه البخاري ؟؟
حُبُّ الصالحين -  وعلى رأسهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنهم أجمعين ومن سار على دربهم من العلماء والدعاة العاملين - عمل آخر ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم فعن أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : " أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ السَّاعَةِ ، فَقَالَ : مَتَى السَّاعَةُ ؟ قَالَ : ( وَمَاذَا أَعْدَدْتَ لَهَا ؟ ) ، قَالَ : لاَ شَيْءَ ، إِلَّا أَنِّي أُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : ( أَنْتَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ ) ، رواه البخاري ومسلم  .ودليل المحبة الإتباع والنصرة لهم ونشر فضائلهم والذب عن أعراضهم فانظر رعاك الله هل أنت على سيرتهم ومنهجهم أم أن محبتك لهم دعوى لا دليل عليها؟؟ .
اللهم إنا نسألُك مرافقة نبيك صلى الله عليه وسلم فخذ بنواصينا للبر والتقوى ومن العمل ما ترضى إنك سميع مجيب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/10/2017

روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :" إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعُطَاسَ وَيَكْرَهُ التَّثَاؤُبَ ، فَإِذَا عَطَسَ فَحَمِ...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي .. آداب العُطاس

16/10/2017

مِن الهدي النبوي .. آداب العُطاس . الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد العُطاس من الله ، والله يُحبه ، وله آداب يُؤجر المسلم لو راعى فيها السنة النبوية مخلصا لله ، فهل ...

تابع القراءة

حديث اليوم

12/10/2017

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إِذَا لَقِيَ أحَدُكُمْ أخاهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ، فإنْ حالَتْ بَيْنَهُما شَجَرَة أوْ جِدَارٌ أوْ حَجَرٌ ...

تابع القراءة