مِن نور النبوة

مِن نور النبوة

12/10/2017 - عدد مرات القراءة 731

من نور النبوة ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
سنة غابت عن الكثيرين  إن لم تكن أصلا مجهولة لكثير من أبناء الإسلام رغم ما فيها من الأجر العظيم حث عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " إِذَا لَقِيَ أحَدُكُمْ أخاهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ، فإنْ حالَتْ بَيْنَهُما شَجَرَة أوْ جِدَارٌ أوْ حَجَرٌ ثُمَّ لَقِيَهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ "رواه ابو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه وصححه الألباني .
وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنهم أجمعين يمارسونها في حياتهم اليومية كما نقل النووي ما جاء في كتاب ابن السني (245) عن أنس رضي الله عنه قال : " كانَ أصحابُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم يتماشَون ، فإذا استقبلتهم شجرة أو أكَمة فتفرّقوا يميناً وشمالاً ثم التقوا من ورائها ، سلَّم بعضُهم على بعضٍ " " انتهى من " الأذكار" (ص 249) .
فتكرار السلام لو حصل افتراق سنةٌ مندوبة  ويزداد الأجر بالمصافحة فعَنْ حُذَيْفَةَ ابْنِ اليَمَانِ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال : "إِنَّ الْمُؤْمِنَ إِذَا لَقِيَ الْمُؤْمِنَ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ وَأَخَذَ بِيَدِهِ فَصَافَحَهُ تَنَاثَرَتْ خَطَايَاهُمَا كَمَا يَتَنَاثَرُ وَرَقُ الشَّجَرِ."  صححه الألباني .
ومن هديه صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا صافح إنسانا لا ينزع  يده حتى يكون الرجل من ينزع أولا  فقد روى الترمذي وابن ماجة عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: " كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اسْتَقْبَلَهُ الرَّجُلُ فَصَافَحَهُ لَا يَنْزِعُ يَدَهُ مِنْ يَدِهِ حَتَّى يَكُونَ الرَّجُلُ الَّذِي يَنْزِع" حسنه الألباني في " صحيح الجامع " . 
ولسائل أن يقول وماذا نفعل لو أراد المتصافحان تطبيق السنة ؟؟ فلعل أرجح الأقوال في المسألة أنَّ مَن يبدأ السلام يَنزِع أولا رفعا للحرج والمشقة  والله أعلم بالصواب.
هذه ثلاث سنن مَن أحياها فله أجرها وأجر مَن عمل بها إلى يوم القيامة والأمر ليس فيه مشقة وإنما يحتاج أن نتذكره  ونلتزمه ونُذَكِّر به  والموفق من وفقه الله جعلنا منهم إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.
 
 
 

مقالات للكاتب

مجلس السماع بالسند المتصل لكتاب:  "كشف المغطا في فضل الموطأ"  

05/12/2018

يسر جمعية الحديث الشريف وإحياء التراث أن تعلن عن عقد مجلس السماع بالسند المتصل لكتاب:  "كشف المغطا في فضل الموطأ"    للحافظ ابن عساكر رحمه الله يقدمها...

تابع القراءة

حديث اليوم

04/12/2018

روى البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.. مأساة البحر المَيِّت دروس وعبر (3)

04/12/2018

إنَّ أغلب ما بلغنا من خلال وسائل الإعلام بخصوص تلك المكافأت كان لمن وفقه الله لنجدة إخوانه- ولا شك أنَّها أرزاق قدرها الله وساقها لأصحابها ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه مِن حيث لا يحتسب ونسأله تعالى أن يبارك لهم فيها- ولكن هل يتنَبَّه إخواننا الذين أنعم الله عليهم بالغنى لتلك العائلات التي فقدت مُعيلها خلال تلك الأحداث ويتكفلوا بأُسَرِهم محتسبين الأجر عند الله؟؟

تابع القراءة