من نور النبوة .. وصايا غفل عنها كثيرون (2)

من نور النبوة .. وصايا غفل عنها كثيرون (2)

10/11/2017 - عدد مرات القراءة 521

مِن نور النبوة.. وصايا غفل عنها كثيرون (2)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
قبل البدأ بالحديث عن الوصية الثانية وهي قول النبي صلى الله عليه وسلم " وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ " ، أود الإجابة عن سؤال يتعلق بالوصية الأولى وهو : هل يجب ضم الصبيان إذا كانوا بساحة المنزل ؟ وقد أجاب الشيخ حامد العلي على السؤال بقوله : " إذا كان الأطفال في وقت المغرب خارج المنزل فالحديث يُرشد إلى دعوتهم للدخول فيه ، حتى لو كانوا في الحديقة "، وذكر " أنه سمع مِن عدة ممَّن يعالجون بالرقية الشرعية، أن أولادهم أول ما أصيبوا بالصرع في هذا الوقت " ، نسأل الله السلامة للجميع .والظاهر بقاء اللفظ على العموم ولا شك أن دخولهم أحفظ لسلامتهم فيعتادوا الدخول ويبادروا لأداء صلاة المغرب أيضا .
وأما الوصية الثانية " وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا  " فهي من الأمور الغيبية التي أخبر عنها صلى الله عليه وسلم والتي تنفع المتمسكَ بها في دنياه وأُخراه بإذن الله حيث تحول دون تمكن الشيطان من دخول البيوت فلا يشارك صاحبَ المنزل بالمبيت ، وهي مصداق لما رواه مسلم عن جابر بن عبد الله أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله وعند طعامه قال  الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال : أدركتم المبيت والعشاء " ومعنى لا مبيت لكم  : أي لا سلطان لنا بالمبيت عند هؤلاء .
إنَّ الحرص على تنفيذ الوصايا النبوية لهو جزء مهم يزيد في محبة المسلم لنبيه صلى الله عليه وسلم إضافة إلى تحصين المسلم لنفسه وأهل بيته من الأمراض البدنية والقلبية فلا ينبغي التساهل بها بل والواجب على الآباء والأمهات والمربين عموما تربية وتوجيه رعاياهم إلى التمسك بها من خلال القدوة الحسنة والمشاركة العملية بالطلب منهم بمارسة وتطبيق هذه التوجيهات يوميا أثناء دخولهم وخروجهم ولعبهم ، والله الحافظ والهادي والموفق إلى سواء السبيل والحمد لله رب العالمين .
 
 
 

مقالات للكاتب

مِن الهدي النبوي ..ما بعد رمضان

16/06/2018

وممَّا ينبغي التنبيه إليه أن هذا الفضل لِمن صام رمضان كاملا ومن أفطر منه أياما لعذر شرعي فيبدأ بالقضاء وهذا أفضل له لأن أحب ما يُتقرب به إلى الله الفرائض ثم يصوم الست مِن شوال والمسارعة إلى الصيام وتتابعه لا شك فضيلة ومن صامها متفرقة فقد أدرك الفضل بإذن الله .

تابع القراءة

حديث اليوم

16/06/2018

قال صلى الله عليه وسلم : " مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْر".  رواه مسلم عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه . &nbs...

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟ (49) ..لعلكم تتقون

12/06/2018

وما دامت العين تطرف والروح لم تبلغ الحلقوم والشمس لم تخرج من مغربها فأبواب الجنان مُفَتَّحة ويداه سبحانه مبسوطتان للتائبين يفرح بتوبة عبده وإنابته ، وكرمه لا يحصيه عادُّ والأعمال بالخواتيم فهل نُحسن استغلال ما بقي مِن ليالي رمضان بل ما بقي لنا مِن أنفاس في هذه الدنيا

تابع القراءة