مِن نور النبوة ..وصايا غفل عنها كثيرون (3

مِن نور النبوة ..وصايا غفل عنها كثيرون (3

19/11/2017 - عدد مرات القراءة 645

مِن نور النبوة ..وصايا غفل عنها كثيرون  (3)
الحمد لله والصلاة  والسلام على رسول الله  وبعد :
فهذه هي الوقفة الثالثة مع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه البخاري  عن جابر بن عبد الله  قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنْ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا ، وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ ، وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا ،  وَأَطْفِئُوا مَصَابِيحَكُم " .والوصية النبوية الثالثة هي قوله صلى الله عليه وسلم "   وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ ، وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا " .ومعنى قوله: (وأوكوا) الوكاء: هو ما يشد به رأس القربة. قوله:(وخمروا) من التخمير وهو التغطية. قوله: (ولو أن تعرضوا) أي إن لم يتيسر التغطية بكمالها فلا أقل من وضع عود على عرض الإناء.
إن في حفظ وصايا النبي صلى الله عليه وسلم خيراً لِمَن لزمها وقد يدرك المرء ويشعر بفائدتها وقد تغيب عنه ولكن المسلم المصدق يلتزم أدرك الحكمة والنفع أّمْ فاته . ومن الحِكم الواضحة الجلية أن إغلاق فم القرب وتخمير الأوعية يحفظها من دخول شيء ضار كحشرة أو غبار لم يلاحظه أهل البيت فينزل بهم أو يصيبهم من الضرر ما لم يحسبوا له حساب. ولكنه صلى الله عليه وسلم تَمَيَّز عنا كغيره من الأنبياء بالوحي الذي يُطلعه عن أمور غيبية تأييدا له لإثبات نبوته .
مِن ذلك ما رواه مسلم عن جابر أن الرسول صلى الله عليه وسلم  قال:" غطوا الإناء وأوكوا السقاء؛ فإن فى السنة ليلة ينزل فيها وباء لا يمر بإناء ليس فيه غطاء إلا نزل فيه من ذلك الوباء "  قال الليث بن سعد - وهو راوى الحديث -: والأعاجم يتقون ذلك فى كانون الأول ، قال الإمام النووي رحمه الله في تعليقه على الحديث :قالوا : والوباء مرض عام يفضي إلى الموت غالبا . وقوله " يتقون ذلك " أي يتوقعونه ويخافونه . فكما تلاحظ أيها القارىء الكريم أن هذا أمر غيبي لا تدركه العقول وقد أطلع الله نبيه صلى الله عليه وسلم على هذا الأمر رحمة بعباده فله الحمد وله الشكر فهل تحرص بعد هذا على حفظ هذه السنة ونشرها فتحفظ طعامك وشرابك من وصول وإفساد الشياطين لها أو وصول ما قد يسبب لك الضرر  ؟؟؟
بقي سؤال ما نفعل بالطعام والشراب إذا غفلنا عن تغطيته ؟؟ إذا تبين فساد الطعام أو غلب على الظن فساده فلا يجوز أكله وأما خلاف ذلك فلم يرد نص بإتلافه أو رميه ومن خشي الضرر فليعلفه للدواب والطيور والله أعلم بالصواب.
أسأل الله أن ينفعنا بما نقول ويجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه والحمد لله رب العالمين.
 
 
 
 

مقالات للكاتب

مِن الهدي النبوي ..الكرم

24/09/2018

مِن الهدي النبوي .. الكرم .. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول لله وبعد : الكرم صفة من صفات الرحمان ولا شك أنه أكرم الأكرمين وتَخَلَّق بها رسولنا صلى الله عليه وسلم فكان أجو...

تابع القراءة

حديث اليوم

24/09/2018

فعَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ:"قَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَ...

تابع القراءة

مجلس سماع صحيح البخاري

24/09/2018

تابع القراءة