مِن السنن الربانية تمكين أم استبدال ؟؟

مِن السنن الربانية تمكين أم استبدال ؟؟

26/11/2017 - عدد مرات القراءة 495

مِن السنن الربانية  ...تمكين أم استبدال ؟؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
ما الذي يثور بنفسك  وأنت تراقب ما يجري في بلاد المسلمين ؟؟  سؤال يستحق من كل موقن بلقاء الله ووعده أن يقف متأملا ومعتبرا ، كيف لا ونحن نعيش بزمن طال الموتُ الصغارَ قبل الكبار والشيوخَ قبل الشباب ، تعددت آلات القتل والدمار وأنتشرت الأوبئة والمجاعات فما عاد المرء يأمن على نفسه في كثير من البلدان .
لا شك أن ما يجري من فساد في الأرض سببه ما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعضَ الذي عملوا لعلهم يرجعون ، فهل ندرك ذلك ونتدارك أمرَنا وحالنا يشابه حال من حولنا؟؟. هذه سنة الله في أرضه  " ولن تجد لسنة الله تبديلا " .
يقول جل في علاه  : " إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم " فأين حالنا من هذه الآية والسنة الربانية ؟؟ ويحذرنا فيقول : " وإن تتولوا يَستبدلْ قوماً غيْرَكم ثم لا يكونوا أمثالكم  " فهل نَعِي الخِطاب ؟؟ عن جبير بن نفير – رضي الله عنه – قال: لما فتحت مدائن قبرص وقع الناس يقتسمون السبي ويفرقون بينهم ويبكي بعضهم على بعض فتنحى أبو الدرداء ثم احتبى بخمائل سيفه، فجعل يبكي فأتيته، فقلت: ما يبكيك يا أبا الدرداء؟! أتبكي في يوم أعزَّ الله فيه الإسلام وأهله وأذل فيه الكفر وأهله؟!! فضرب على منكبيه، ثم قال: ثكلتك أمُّك يا جبير ابن نفير!! ما أهون الخلق على الله إذا تركوا أمره!!! بينما هي أمّةُ قاهرة ظاهرة على الناس، لهم الملك، حتى تركوا أمر الله، فصاروا إلى ما ترى، وإنه إذا سلط السباء على قوم فقد خرجوا من عين الله، وليست لله بهم حاجة" أخرجه الإمام أحمد وسعيد بن منصور في سننه – واللفظ له ، وابن أبي الدنيا بإسناد صحيح .
الصحابي رضي الله عنه يبكي في يوم أعز الله به الإسلام والمسلمين وأذل به الشرك والمشركين ، فما حالنا وقد أعرضنا عن كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم ؟؟ ألسنا نرى فشُوَّ الباطل وعُلُوَّه ؟؟ وفرقةَ أهل الحق وذلهم وضعفهم؟
إنَّ ما يجري في بلدان المسلمين إما أن يكون تحميص يعقبه تمكين وإما أن يكون عقوبة يعقبها استبدال نسأل الله السلامة ، يقول تعالى : " ولقد أهلكنا ما حولكم من القرى وصرفنا الآيات لعلهم يرجعون " . أسأل الله أن يردنا إليه ردا جميلا وأن يستعملنا ولا يستبدلنا إنه سميع قريب والحمد لله ب العالمين.
.
 
 
 
 
 
 
 
 

مقالات للكاتب

مِن الهدي النبوي ..ما بعد رمضان

16/06/2018

وممَّا ينبغي التنبيه إليه أن هذا الفضل لِمن صام رمضان كاملا ومن أفطر منه أياما لعذر شرعي فيبدأ بالقضاء وهذا أفضل له لأن أحب ما يُتقرب به إلى الله الفرائض ثم يصوم الست مِن شوال والمسارعة إلى الصيام وتتابعه لا شك فضيلة ومن صامها متفرقة فقد أدرك الفضل بإذن الله .

تابع القراءة

حديث اليوم

16/06/2018

قال صلى الله عليه وسلم : " مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْر".  رواه مسلم عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه . &nbs...

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟ (49) ..لعلكم تتقون

12/06/2018

وما دامت العين تطرف والروح لم تبلغ الحلقوم والشمس لم تخرج من مغربها فأبواب الجنان مُفَتَّحة ويداه سبحانه مبسوطتان للتائبين يفرح بتوبة عبده وإنابته ، وكرمه لا يحصيه عادُّ والأعمال بالخواتيم فهل نُحسن استغلال ما بقي مِن ليالي رمضان بل ما بقي لنا مِن أنفاس في هذه الدنيا

تابع القراءة