مِن الهدي النبوي..مَن تعارَّ من الليل

مِن الهدي النبوي..مَن تعارَّ من الليل

18/12/2017 - عدد مرات القراءة 775

مِن الهدي النبوي ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
ذِكْر الله من أعظم ما يُحَصِّن المرء المسلم به نفسه في الدنيا ويرتفع  به الدرجات العلى في الجنة ، ورغم سهولته وإمكان أدائه على كل حال ودون مشقة بدنية أو تكلفة مادية فينشغلُ كثيرون عن المحافظة عليه بمُلهيات فتمر الساعات وتنقضي مجالس لا يُذكر فيها اسم الله رغم ما أعد الله للذاكرين والذاكرات والموفق من وفقه الله .
ما من إنسان إلا وتمر به ساعات من الليل يستيقظ فيها لسبب أو لآخر والموفق من استغل تلك اللحظات بِذكْرٍ كلماته معدودة ولكن فضله عظيم ، يقول صلى الله عليه وسلم : " مَنْ تَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ فَقَالَ: لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلّ  شَيْءٍ قَدِيرٌ، الْحَمْدُ لِلَّهِ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي أَوْ دَعَا اسْتُجِيبَ لَهُ، فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ " الحديث رواه البخاري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه .
علق ابن بطال على الحديث فقال : "  وَعَد الله على لسان نبيه أنَّ مَن استيقظ مِن نومه لهج لسانه بتوحيد ربه، والإذعان له بالملك والاعتراف بنعمه يحمده عليها، وينزهه عما لا يليق به بتسبيحه، والخضوع له بالتكبير والتسليم له بالعجز عن القدرة، إلا بعونه، أنه إذا دعاه أجابه، وإذا صلى قُبلت صلاته، فينبغي لمن بلغه هذا الحديث أن يغتنم العمل به ويخلص نيته لربه سبحانه وتعالى " .
هذا النبي صلى الله عليه وسلم قد بَيِّن فهل نحرص على الانتفاع ؟ جعلنا الله جميعا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه والحمد لله رب العالمين .
 
 

مقالات للكاتب

مجلس السماع بالسند المتصل لكتاب:  "كشف المغطا في فضل الموطأ"  

05/12/2018

يسر جمعية الحديث الشريف وإحياء التراث أن تعلن عن عقد مجلس السماع بالسند المتصل لكتاب:  "كشف المغطا في فضل الموطأ"    للحافظ ابن عساكر رحمه الله يقدمها...

تابع القراءة

حديث اليوم

04/12/2018

روى البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.. مأساة البحر المَيِّت دروس وعبر (3)

04/12/2018

إنَّ أغلب ما بلغنا من خلال وسائل الإعلام بخصوص تلك المكافأت كان لمن وفقه الله لنجدة إخوانه- ولا شك أنَّها أرزاق قدرها الله وساقها لأصحابها ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه مِن حيث لا يحتسب ونسأله تعالى أن يبارك لهم فيها- ولكن هل يتنَبَّه إخواننا الذين أنعم الله عليهم بالغنى لتلك العائلات التي فقدت مُعيلها خلال تلك الأحداث ويتكفلوا بأُسَرِهم محتسبين الأجر عند الله؟؟

تابع القراءة