مِن نور النبوة .. فالإمساك عن الشر صدقة

مِن نور النبوة .. فالإمساك عن الشر صدقة

09/03/2018 - عدد مرات القراءة 283

مِن نور النبوة .. فالإمساك عن الشر صدقة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
مِن رحمة الله بعباده المؤمنين أن شرع لهم من الأعمال ما يُمَكِّنُ كلَّ إنسان مِن فعل الخير فقيرا كان أم غنيا فطرقُ الخير أكثر مِن أن تُحصى وأبوابُه مفتوحة وما على المسلم إلا أن يُخلص النية لله ويبذل ما يستطيع فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها .
في الصحيحين عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " على كل مسلم صدقة قيل : أرأيت إن لم يجد ؟ قال : يعمل بيديه فينفع نفسه ويتصدق قال : أرأيت إن لم يستطع ؟ قال : يعين ذا الحاجة الملهوف قال : قيل له : أرأيت إن لم يستطع ؟ قال : يأمر بالمعروف أو الخير قال : أرأيت ؟ إن لم يفعل قال : يمسك عن الشر فإنها صدقة " 
هذه خمس درجات أولها لِمَنْ أنعم الله عليه بمال فحثه صلى الله عليه وسلم على الإنفاق فَمَن لم يجد فليعمل بيديه وذاك أطيب الكسب فينفع نفسه ويتصدق فمن لم يستطع العمل فليساعد مَن يحتاج للمساعدة كالعاجز والمظلوم فإن عّجز فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فواجب حسب القدرة على مَن استوفى الشروط فإن لم يتيسر له شيء مِن ذلك فالإمساك عن الشر صدقة وتلك أدنى الدرجات .
لقد حمل بعض أهل العلم قوله صلى الله عليه وسلم : " على كل مسلم صدقة " على الوجوب وذهب آخرون إلى الندب وأيَّاً كان الحال فلا ينبغي  للمسلم أن يحرم نفسه مِن هذا الخير العظيم نسأل الله التوفيق والسداد والعزم على الرشاد والحمد لله رب العالمين .
 
 

مقالات للكاتب

مِن الهدي النبوي ..ما بعد رمضان

16/06/2018

وممَّا ينبغي التنبيه إليه أن هذا الفضل لِمن صام رمضان كاملا ومن أفطر منه أياما لعذر شرعي فيبدأ بالقضاء وهذا أفضل له لأن أحب ما يُتقرب به إلى الله الفرائض ثم يصوم الست مِن شوال والمسارعة إلى الصيام وتتابعه لا شك فضيلة ومن صامها متفرقة فقد أدرك الفضل بإذن الله .

تابع القراءة

حديث اليوم

16/06/2018

قال صلى الله عليه وسلم : " مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْر".  رواه مسلم عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه . &nbs...

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟ (49) ..لعلكم تتقون

12/06/2018

وما دامت العين تطرف والروح لم تبلغ الحلقوم والشمس لم تخرج من مغربها فأبواب الجنان مُفَتَّحة ويداه سبحانه مبسوطتان للتائبين يفرح بتوبة عبده وإنابته ، وكرمه لا يحصيه عادُّ والأعمال بالخواتيم فهل نُحسن استغلال ما بقي مِن ليالي رمضان بل ما بقي لنا مِن أنفاس في هذه الدنيا

تابع القراءة