مِن الهدي النبوي  .. كل المسلم على المسلم حرام

مِن الهدي النبوي .. كل المسلم على المسلم حرام

29/03/2018 - عدد مرات القراءة 413

مِن الهدي النبوي ... كل المسلم على المسلم حرام  .
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
لا شك أن تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من إيذاء المسلمين وصلنا بروايات كثيرة وبألفاظ متعددة يكفينا منه ما رواه مسلم رحمه الله عن أبي هريرة  رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تَحاسَدوا ولا تنَاجَشُوا، ولا تبَاغضوا، ولا تدَابروا، ولا يَبِعْ بعضُكم على بيع بعضٍ، وكونوا عبادَ الله إخوانًا، المسلم أخو المسلم؛ لا يَظلِمه، ولا يخذله، ولا يحقره، التَّقْوى ها هنا" ويُشير إلى صدره ثلاث مرَّاتٍ " بحسْبِ امرئٍ من الشَّرِّ أن يَحْقِر أخاه المسلم، كلُّ المسلم على المسلم حرامٌ؛ دمه وماله وعِرضُه" ، ورغم ذلك تجد كثيرا من المسلمين لا يبالون ولا يحرصون على تجنب ما يضر بالمسلمين ويسبب لهم الأذى بل والمرض أحيانا ولا حول ولا قوة إلا بالله .
وممَّا ابتُلِي  به كثيرون هذا الدخان الذي انتشر بالمجتمعات المسلمة فلم يسلم منه صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة إلا وأصابه شيء مِن مضاره بشكل مباشر أو غير مباشر فدخل الحرام لأجواف عائلات تاجرت به وأفسد على آخرين صحتهم لمضاره التي لم تعد تُحصى وصُرفَت أموال طائلة لعلاج ما تسبب به من أمراض وارتفعت نسبة الطلاق عندالمدخنين عن غيرهم  فهُدِّمت بيوت وتفرقت أُسر وسيطول الكلام بتعداد نتائجه السلبية وفي المذكور إشارة كافية.
إنَّ الأذى قد طال حتى ملائكة الرحمن فقد قال صلى الله عليه وسلم : "  من أكل من البصل والثوم والكراث فلا يقربن مسجدنا ، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى به بنو آدم " رواه مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ، ولا شك أن رائحة الدخان لا تقل سوءاً إن لم نقل أسوأ من رائحة البصل والكراث.
إنَّ هديَ النبي صلى الله عليه وسلم هو خيرُ الهدي فاحرص أخي المسلم على اقتفاء أثره وإن كنت ممَّن ابتلوا بشيء مِن العادات التي تضر بنفسك أو الآخرين فبادر بالتوبة النصوح وشروطها الإقلاع والعزم على عدم العَود والندم على ما فات عسى الله يبدل سيئاتِك حسنات إنه غفور رحيم ويحب التوابين جعلنا الله منهم والحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/10/2018

:" قال صلى الله عليه وسلم : " كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا ". رواه أبو داود وعند ابن ماجه بلفظ : " كَسْرُعَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِ عَظْمِ الْحَيّ...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .

16/10/2018

لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبور أو الوقوف عليها بل أمر من مشى بين القبور أن يخلع نعليه حتى لا يُؤذي الأموات فما الظن بِمَن ينبش القبور أو يفتح الفساقي لأدخال ميت آخر دون حاجة أوضرورة ؟؟ أسأل الله أن يُفقهنا في ديننا ويرزقنا اتباع هديه صلى الله عليه وسلم إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.

تابع القراءة

مِن نور النبوة .. الصبر عند الصدمة الأولى .

14/10/2018

لعل مِن أعظم ما يُعين على الصبر عند الوهلة الأولى بعد اليقين بأنَّ ما يُصيب الإنسان هو بقدر الله وما كان ليُخطئه كثرةَ ذكر هازم اللذات وقِصَرَ الأمل فمن كان يظن أنه قد يلقى ربه باللحظة التي يعيشها سيسهل عليه ولا شك ما دون ذلك فقدا لعزير كان ذلك أم خسارة دنيوية فيصبر ولا يجزع فليس هناك أعظم مِن مصيبة الموت فمن هيأ نفسه لتلك الساعة هان عليه فراق غيره فصبر ونال أجر الصاابرين عند الصدمة الأولى بإذن الله ؟.

تابع القراءة