هل أنت مِنهم؟؟ (42) يُبعث المرء على ما مات عليه .

هل أنت مِنهم؟؟ (42) يُبعث المرء على ما مات عليه .

08/04/2018 - عدد مرات القراءة 324

هل أنتَ مِنهم؟؟ (42) مَن مات على شيء بُعِثَ عليه ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
مَن مات على شيء بُعِثَ عليه كما أَخبر رسولنا صلى الله عليه وسلم فماذا أعددت لتلك الساعة  الآتِية ولا بُد ؟؟ يقول أحدُهم متسائلا : هل لي أن أستمع للأغاني لأن فلان من العلماء قال بجواز الغناء ؟ وهل لي أن أترك صلاة الجماعة لأن مِن العلماء مَن قال بعدم وجوبها ؟؟ وهل لي أن أمنع زوجتي من تغطية وجهها للخلاف بحكم تغطية الوجه ؟؟ وهل وهل وهل ... ؟؟ استفسارات تدور على ألسنة كثيرين وازدادت مع انتشار وسائل الاتصال وكثرة اختلاف أقوال المتكلمين بالفضائيات في المسائل الفقهية وزاد الطين بلة تناقض أقوال العالم الواحد بنفس المسألة رغم عدم تَغُيُّر ظروف الفتوى والله المستعان.
مِن السائلين من هو جاهل يريد الحق لكن اختلطت علىه الأمور ، ومنهم صاحب الهوى يبحث على الرخص ويَتّتّبَعُها إلى ثالث  غايته التشكيك والطعن للصد عن سبيل الله ونشر الفاحشة بين المسلمين .ولا شك أن الله الذي يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور سيجازي كل إنسان بنيته وجزاؤه  سيكون من جنس عمله.
إنَّ استحضار وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم  الذي رواه مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: " يُبعث كل عبد على ما مات عليه "  مِن أعظم ما يَحُثُ العبد المسلم على الإستقامة ويُعين العبد الصادق على النجاة ولذا نُذَّكِرُ أنفسنا والمترددين والمقصرين والغافلين وأمثال السائلين على أية حال تريد أن تلقى ربك  ؟؟ فَمَنِيُّة الإنسان لا يعلم وقتَها إلا خالقُ الأرض والسماء وإذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون فإذا نودي للصلاة فاسأل نفسك أتحب أن تلقى ربك وأنت بالمسجد أم مُفَرِّطًا بالجماعة متابعاً لمباراة أو لاهِيًا بألعاب إلكترونية ؟ وإن راودتك نفسُك لسماع الأغاني أو متابعة المسلسلات فذكرها لعل الأجل حان وهكذا إن رأيت منكرا فلا تسكت وأنت قادر على تغييره فلعل إنكارَك يكون آخر عمل صالح تلقى به ربَك ومرة أخرى نقول الأعمال بالخواتيم ويُبعث المرء على ما مات عليه فعلى أية حال تُحب أن تلقى مولاك ومع أي الفريقين تريد أن تكون ؟؟ نسأل الله حسن الخاتمة إنه وليُّ ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين.  
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

18/08/2018

عن عائشة – رضي الله عنها- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"ما من يَوْمٍ أَكْثَرَ من أَنْ يُعْتِقَ الله فيه عَبْدًا من النَّارِ من يَوْمِ عَرَفَةَ،وَإِنَّهُ لَيَدْنُو...

تابع القراءة

مِن نور النبوة .. عرفة وما أدراك ما عرفة ؟؟

18/08/2018

أعمال البَرِّ والقُرُبات والصدقات - وأدناها كف الأذى والإمساك عن الشر - لا تُحصى وما دامت العادات تتحول بالنية الحسنة إلى عبادات يُؤجر العبد عليها فحرِيٌّ بكل مسلم أن يجتهد في هذه الأيام المبارَكات ، ومَن يدري هل سيبقى إلى قابل أم سيلقى ربه خلال العام فالجِّد الجِّد فما العُمُر إلا أنفاسٌ معدودات ، ولحذر الحذر مِن الغفلة أو الإعراض فإنَّ الله إذا أحب عبدا استعمله ، يقول الإمام ابن الجوزي : "يا مطرودًا عن الباب ، يا محرومًا من لقاء الأحباب ، إذا أردت أن تعرف قدرك عند الملك ، فانظر فيما يستخدمك

تابع القراءة

:هل أنت مِنهم؟؟ (55) ما أبكاك ؟؟ قال

14/08/2018

أختم بما قال أحدهم : أن أحد المحسنين بكى بعد أن جاءه سائل فأعطاه ما تيسَّر فلمَّا سُئِل عن سبب بكائه قال : كيف غفلت عنه وتركته حتى ألجأتُه للسؤال ؟؟

تابع القراءة