هل أنت مِنهم؟؟ (42) يُبعث المرء على ما مات عليه .

هل أنت مِنهم؟؟ (42) يُبعث المرء على ما مات عليه .

08/04/2018 - عدد مرات القراءة 410

هل أنتَ مِنهم؟؟ (42) مَن مات على شيء بُعِثَ عليه ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
مَن مات على شيء بُعِثَ عليه كما أَخبر رسولنا صلى الله عليه وسلم فماذا أعددت لتلك الساعة  الآتِية ولا بُد ؟؟ يقول أحدُهم متسائلا : هل لي أن أستمع للأغاني لأن فلان من العلماء قال بجواز الغناء ؟ وهل لي أن أترك صلاة الجماعة لأن مِن العلماء مَن قال بعدم وجوبها ؟؟ وهل لي أن أمنع زوجتي من تغطية وجهها للخلاف بحكم تغطية الوجه ؟؟ وهل وهل وهل ... ؟؟ استفسارات تدور على ألسنة كثيرين وازدادت مع انتشار وسائل الاتصال وكثرة اختلاف أقوال المتكلمين بالفضائيات في المسائل الفقهية وزاد الطين بلة تناقض أقوال العالم الواحد بنفس المسألة رغم عدم تَغُيُّر ظروف الفتوى والله المستعان.
مِن السائلين من هو جاهل يريد الحق لكن اختلطت علىه الأمور ، ومنهم صاحب الهوى يبحث على الرخص ويَتّتّبَعُها إلى ثالث  غايته التشكيك والطعن للصد عن سبيل الله ونشر الفاحشة بين المسلمين .ولا شك أن الله الذي يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور سيجازي كل إنسان بنيته وجزاؤه  سيكون من جنس عمله.
إنَّ استحضار وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم  الذي رواه مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: " يُبعث كل عبد على ما مات عليه "  مِن أعظم ما يَحُثُ العبد المسلم على الإستقامة ويُعين العبد الصادق على النجاة ولذا نُذَّكِرُ أنفسنا والمترددين والمقصرين والغافلين وأمثال السائلين على أية حال تريد أن تلقى ربك  ؟؟ فَمَنِيُّة الإنسان لا يعلم وقتَها إلا خالقُ الأرض والسماء وإذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون فإذا نودي للصلاة فاسأل نفسك أتحب أن تلقى ربك وأنت بالمسجد أم مُفَرِّطًا بالجماعة متابعاً لمباراة أو لاهِيًا بألعاب إلكترونية ؟ وإن راودتك نفسُك لسماع الأغاني أو متابعة المسلسلات فذكرها لعل الأجل حان وهكذا إن رأيت منكرا فلا تسكت وأنت قادر على تغييره فلعل إنكارَك يكون آخر عمل صالح تلقى به ربَك ومرة أخرى نقول الأعمال بالخواتيم ويُبعث المرء على ما مات عليه فعلى أية حال تُحب أن تلقى مولاك ومع أي الفريقين تريد أن تكون ؟؟ نسأل الله حسن الخاتمة إنه وليُّ ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين.  
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/10/2018

:" قال صلى الله عليه وسلم : " كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا ". رواه أبو داود وعند ابن ماجه بلفظ : " كَسْرُعَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِ عَظْمِ الْحَيّ...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .

16/10/2018

لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبور أو الوقوف عليها بل أمر من مشى بين القبور أن يخلع نعليه حتى لا يُؤذي الأموات فما الظن بِمَن ينبش القبور أو يفتح الفساقي لأدخال ميت آخر دون حاجة أوضرورة ؟؟ أسأل الله أن يُفقهنا في ديننا ويرزقنا اتباع هديه صلى الله عليه وسلم إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.

تابع القراءة

مِن نور النبوة .. الصبر عند الصدمة الأولى .

14/10/2018

لعل مِن أعظم ما يُعين على الصبر عند الوهلة الأولى بعد اليقين بأنَّ ما يُصيب الإنسان هو بقدر الله وما كان ليُخطئه كثرةَ ذكر هازم اللذات وقِصَرَ الأمل فمن كان يظن أنه قد يلقى ربه باللحظة التي يعيشها سيسهل عليه ولا شك ما دون ذلك فقدا لعزير كان ذلك أم خسارة دنيوية فيصبر ولا يجزع فليس هناك أعظم مِن مصيبة الموت فمن هيأ نفسه لتلك الساعة هان عليه فراق غيره فصبر ونال أجر الصاابرين عند الصدمة الأولى بإذن الله ؟.

تابع القراءة