هل أنت منهم؟؟ (46) المقبولين أَم المُرغَمين ...

هل أنت منهم؟؟ (46) المقبولين أَم المُرغَمين ...

14/05/2018 - عدد مرات القراءة 389

هل أنت منهم؟؟ (46) المقبولين أَم المُرغَمين ...
الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وبعد :
يتنافس المتنافسون وكل يريد أن يكون هو السابق لنيل الجائزة العظمى ويسبق ذلك استعدادات بالأجسام وتضحيات بالأوقات والأموال وقد قيل مَن جَدَّ وَجَد ومَن طلب العُلى سهر الليالي. ومَن رحمة الله بعباده المؤمنين أن جعل لهم مواسم للخيرات يتزودون بها بما يُسعدهم في الدنيا ويرفع درجاتِهم في الآخرة .
انقضى شعبان بأيامه ولياليه  وأقبل أفضل الشهور عند الله وفيه خير ليالي العام مَن حُرم خيرها فهو المحروم  ومَن حُرِم فيه العتق مِن النيران فمتى سينال ذلك ؟؟ شهر رمضان شهر الصيام ظاهره مشقة ومكابدة للجوع والعطش يزول ذلك كلُّه بلحظة النداء لصلاة المغرب  وحقيقته استجابة لأمر لله وترويض للنفوس وتهذيب للأخلاق  يتبعها فرحة عند الإفطار وجزاء وثواب لا يعلم منتهاه إلا خالق الأرض والسماء القائل في الحديث القُدُسي : " الصيام لي وأنا أجزي به " فسبحانه مِن خالق حكيم كريم.
انقضى شعبان وفاز فيه مَن هيأ نفسه لشهر الصيام فكان شعبان له شهر الإستعداد فدخل رمضان  وقد اكتملت له أسباب الفوز والفلاح فجَدَّ واجتهد بدعاء الله أن يوفقه منذ الليلة الأولى  فهنيئا له إن كُتِب له القبول .
وأمَّا مَن فَرَّط في شعبان فلا ينبغي له أن ييأس مِن رَوْح الله  فليبادر بالتوبة وإصلاح ما بينه بين خالقه فالله يتوب على من تاب بل يُبَدِل سيئاتِه حسنات  فهو الغفور الرحيم ولا يغفل كل صائم أن يُصلح أيضا ما بينه وبين الناس وخصوصا صلته بأرحامه ورد الحقوق إلى أهلها فمن كان محسناً فرمضان هو شهر الإحسان فليزدد ومَن كان غير ذلك فليُحسن استغلال هذا الموسم العظيم وهنيئا لِمَن بلغه الله رمضان فمَن يدري لعل هذا آخر رمضان يُدركه.
في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "من صام رمضان إيمانا ً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه ". وعنه أيضا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :  قال لي جبريل : رغم أنف عبد دخل عليه رمضان فلم يغفر له فقلت : " آمين  ".قال الألباني في صحيح الترغيب  حسن صحيح .فانظر من أيِّ الفريقين أنت ؟؟ وفقنا الله لبلوغ الشهر وصيامه وقيامه إيمانا واحتسابا إنه ولي ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين.
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

15/01/2019

روى مسلم رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما نقصت صدقةٌ من مال ، وما زاد الله عبداً بعفوٍ إلا عزّاً ، وما تواضع أحدٌ لله إلا رفعه ال...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي.. دروس وعبر مِن حادثة الإفك (4)

15/01/2019

رغم هذا كله قالت وهي الصَوَّامَةُ القَوَّامةُ رضي الله عنها عندما تكلم أصحاب الإفك فيها:"والله ما كنت أظن أن ينزل في شأني وحيٌ يُتلى، ولشأني كان أحقر في نفسي من أن يتكلم الله فيَّ بوحيٍ يُتلى، ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم رؤيا يُبرئني الله بها" . لقد تواضعت لله فرفعها وخَلَّدَ ذكرها بقرآن يُتلى إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.

تابع القراءة

حديث اليوم

13/01/2019

روى البخاري في صحيحه.عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ، قَالَ: أَتَيْنَا أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ مَا نَلْقَى مِنَ الحَجَّاجِ، فَقَالَ:" اصْبِرُوا، فَإِنَّهُ لاَ ...

تابع القراءة