مِن نور النبوة ..اللهم اهد دوسا ..

مِن نور النبوة ..اللهم اهد دوسا ..

28/05/2018 - عدد مرات القراءة 275

مِن نور النبوة ..اللهم اهد دوسا ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
ما أنْ يتعرض البعض لإساءة من قريبه أوصاحبه  إلا ويبدأ يُرعد ويزبد ويسب و يشتم  ويدعو بالثبور والهلاك  وقد يتعدى بالدعاء ليشمل أقارب المسيء  ومَن لا ناقة له ولا جمل كما قيل بالمَثَل . ولا شك أن هذا مخالف  لما كان عليه سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم .
روى البخاري رحمه الله . عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَدِمَ طُفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو الدَّوْسِيُّ وَأَصْحَابُهُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ دَوْسًا عَصَتْ وَأَبَتْ فَادْعُ اللَّهَ عَلَيْهَا فَقِيلَ هَلَكَتْ دَوْسٌ قَالَ  " اللَّهُمَّ اهْدِ دَوْسًا وَأْتِ بِهِمْ  " .
إنَّ مِن أهم الصفات التي يجب على المسلمين التحلي بها رحمةَ المدعوين فإن غابت الرحمة والرغبة ببيان الحق  لهداية الناس انقلب الأمر للصد عن سبيل الله ولم يعد العمل صالحا ، فها هو صلى الله عليه وسلم وهو القدوة الأولى للمسلمين وخاصة منهم العلماء والدعاة ومعلمي الناس الخير لا يستجيب لطلب الصحابة بالدعاء على قومِ عاندوا ورفضوا الإسلام بل دعا لهم بالهداية للإسلام فما لبث هؤلاء أن جاءوا مسلمين.
وليس معنى هذا عدم الدعاء على الكفار والمشركين بتاتا فالحال يعتمد على ما يصدر ويتناسب مع سلوك المخالفين ولقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم على أقوام اشتد أذاهم للمسلمين ولكل مقام مقال ولكن التأني والصبر والحلم هو الأصل والمسألة تسديد ومقاربة لما يُحقق المصالح ويُكَملها ويدرأ المفاسد ويُقللها.

إذا كان هذا هو الحال مع  الكفرة والمشركين فما ظنك أيُّها المسلم إذا تعلق الأمر  بأقاربك وإخوانك في الإسلام فلا شك أنك مطالب بمزيد صبر وحلم وأناة ورحمة فادفع بالتي هي أحسن السيئة واحرص على التخلق بأخلاقه صلى الله عليه وسلم فنحن مأمورون بلزوم سيرته واتباع سنته فالدعاء بصلاح وهداية أبنائك وإخوانك ومَن تجاوز عليك يحقق لك خيري الدنيا والآخرة والدعاء بهلاكهم لا يعني بالضرورة زوال الشر بل قد يُضاعِفه .وفقنا الله لما يحب ويرضى وجنبنا سخطه ومناهيه والحمد لله رب العالمين .
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

16/10/2018

:" قال صلى الله عليه وسلم : " كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا ". رواه أبو داود وعند ابن ماجه بلفظ : " كَسْرُعَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِ عَظْمِ الْحَيّ...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .

16/10/2018

لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبور أو الوقوف عليها بل أمر من مشى بين القبور أن يخلع نعليه حتى لا يُؤذي الأموات فما الظن بِمَن ينبش القبور أو يفتح الفساقي لأدخال ميت آخر دون حاجة أوضرورة ؟؟ أسأل الله أن يُفقهنا في ديننا ويرزقنا اتباع هديه صلى الله عليه وسلم إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.

تابع القراءة

مِن نور النبوة .. الصبر عند الصدمة الأولى .

14/10/2018

لعل مِن أعظم ما يُعين على الصبر عند الوهلة الأولى بعد اليقين بأنَّ ما يُصيب الإنسان هو بقدر الله وما كان ليُخطئه كثرةَ ذكر هازم اللذات وقِصَرَ الأمل فمن كان يظن أنه قد يلقى ربه باللحظة التي يعيشها سيسهل عليه ولا شك ما دون ذلك فقدا لعزير كان ذلك أم خسارة دنيوية فيصبر ولا يجزع فليس هناك أعظم مِن مصيبة الموت فمن هيأ نفسه لتلك الساعة هان عليه فراق غيره فصبر ونال أجر الصاابرين عند الصدمة الأولى بإذن الله ؟.

تابع القراءة