مِن الهدي النبوي ..الكرم

مِن الهدي النبوي ..الكرم

24/09/2018 - عدد مرات القراءة 349

مِن الهدي النبوي .. الكرم ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول لله وبعد :
الكرم صفة من صفات الرحمان ولا شك أنه أكرم الأكرمين وتَخَلَّق بها رسولنا صلى الله عليه وسلم فكان أجود الناس ولم يكن يَرُدُّ سائلا وهو يجد ما يعطيه بل يُؤثِر السائلَ بما يحتاجه ولا يرده فإن لم يجد ما يعطيه وعده بالخير، وجاءه ضيف فلم يجد في بيوت نسائه التسع ما يُضَيِّفه فقال مَن يُضَيِّف ضيف رسول الله ؟؟ فاستضافه أنصاري .
كان من جوده وكرمه صلى الله عليه وسلم قبل البعثة أن وصفته أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها لمَّا جاءها فزِعًا بعد نزول الوحي عليه أول مرة بقولها : «إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَحْمِلُ الْكَلَّ، وَتَكْسِبُ المَعْدُومَ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ» (البخاري ومسلم).
فلما فتح الله عليه من الغنائم بذل من المال ما لا يليق إلا بالأنبياء وهو سيدهم ، قال أنس رضي الله عنه: "ما سُئِل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام شيئًا إلا أعطاه، فجاءه رجل فأعطاه غنمًا بين جبلين، فرجع إلى قومه فقال: يا قوم، أسلموا، فإن محمدًا يعطي عطاء لا يخشى الفاقة" .رواه مسلم .
بل إنه صلى الله عليه وسلم كان يُبادر بإعطاء أصحابه قبل أن يسألوه فعَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ:"قَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْطِينِي الْعَطَاءَ فَأَقُولُ أَعْطِهِ أَفْقَرَ إِلَيْهِ مِنِّي حَتَّى أَعْطَانِي مَرَّةً مَالًا فَقُلْتُ أَعْطِهِ أَفْقَرَ إِلَيْهِ مِنِّي فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُذْهُ وَمَا جَاءَكَ مِنْ هَذَا الْمَالِ وَأَنْتَ غَيْرُ مُشْرِفٍ وَلَا سَائِلٍ فَخُذْهُ وَمَا لَا فَلَا تُتْبِعْهُ نَفْسَكَ" رواه البخاري ومسلم.
إلى مَن يَدَّخِرون الأموال ولا ينفقونها في سبيل الله في زمن تتعالى فيه صرخات الفقراء والمساكين مِن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها  قال  أَبُو ذَرٍّ رضي الله عنه: كُنْتُ أَمْشِي مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي حَرَّةِ المَدِينَةِ، فَاسْتَقْبَلَنَا أُحُدٌ، فَقَالَ: «يَا أَبَا ذَرٍّ»؛ فَقُلْتُ: لَبَّيْكَ يَا رَسُولَ الله، قَالَ: «مَا يَسُرُّنِي أَنَّ عِنْدِي مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا، تَمْضِي عَلَيَّ ثَالِثَةٌ وَعِنْدِي مِنْهُ دِينَارٌ، إِلا شَيْءٌ أُرْصِدُهُ لِدَيْنٍ، إِلا أَنْ أَقُولَ بِهِ فِي عِبَادِ الله هَكَذَا وَهَكَذَا وَهَكَذَا - عَنْ يَمِينِهِ، وَعَنْ شِمَالِهِ، وَمِنْ خَلْفِهِ-» ثُمَّ مَشَى، ثُمَّ قَالَ: " إِنَّ الأَكْثَرِينَ هُمُ الأَقَلُّونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، إِلا مَنْ قَالَ هَكَذَا وَهَكَذَا وَهَكَذَا- عَنْ يَمِينِهِ، وَعَنْ شِمَالِهِ، وَمِنْ خَلْفِهِ- وَقَلِيلٌ مَا هُمْ" رواه البخاري ومسلم.
هذا شيء يسير من هديه صلى الله عليه وسلم في الكرم والجود والإنفاق وهذه نصيحته لمن مَنَّ الله عليهم بالأموال فهنيئا لمن اقتدى به وعمل بتوجيهه وكان من القليلين فقال  هَكَذَا وَهَكَذَا وَهَكَذَا- عَنْ يَمِينِهِ، وَعَنْ شِمَالِهِ، وَمِنْ خَلْفِهِ- اللهم قِنا شُحَّ أنفسنا واجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه والحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

25/04/2019

عن عائشة رضي الله عنها أنها سُئلت: بأي شيء يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته ، قالت : " كان إذا دخل بيته بدأ بالسواك " رواه مسلم.  

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي..السواك سنة غفل عنها كثيرون .

25/04/2019

ونقل الصنعاني عن صاحب البدر المنير قوله: "قد ذُكر في السواكِ زيادةٌ على مائة حديث. فواعجبًا لسنةٍ تأتي فيها الأحاديث الكثيرة ثم يهملها كثير من الناس؛ بل كثير من الفقهاء، فهذه خيبة عظيمة" انتهى كلامه.وفقنا الله لاستحضار النية بإحياء السنة وجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

تابع القراءة

حديث اليوم

21/04/2019

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: "الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل". رواه أبو داود والترمذي بإسناد صحيح.

تابع القراءة