مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .

مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .

16/10/2018 - عدد مرات القراءة 489

مِن الهدي النبوي ... حرمة المؤمن بعد موته كحرمته حي .
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
إن من الأخطاء الظاهرة والمخالفات المنتشرة ما ابتدعه الناس بدفن موتاهم فيما يسمونه الفساقي  دون الوقوف على حكم الدفن بها مع العلم أن جمهور أهل العلم يرون حرمة الدفن بها لما في ذلك من مخالفة للسنة النبوية وما كان عليه سلفنا الصالح ، ولذا وجب التنبيه إلى ضرورة العودة للسنة المطهرة  وأن يحرص المسلم بوصيته أن يكون دفنه وقبره موافقا للسنة .
والسنة في القبور هي الشق أو اللحد وصفة الشق : أن يُحفر في وسط القبر حفرة على قدر الميت ، ويُبنى جانباها بالطوب اللبن حتى لا تنضم على الميت ، ويوضع فيها الميت على جنبه الأيمن مستقبلاً القبلة ، ثم تسقف هذه الحفرة بأحجار أو غيرها ويرفع السقف قليلاً بحيث لا يمس الميت ، ثم يهال التراب وأما اللحد فصفته : أن يُحفر في أسفل جدار القبر الأقرب إلى القبلة مكاناً يوضع فيه الميت على جنبه الأيمن مستقبل القبلة ، ثم تسد هذه الحفرة بالطوب اللبن خلف ظهر الميت ، ثم يهال التراب . والأفضل هو اللحد كما كان قبر النبي صلى الله عليه وسلم إلا إذا كانت التربة لا تتماسك فالشق أولى .
إنَّ حرمة المؤمن باقية بعد موته كحرمته حيا فلا يجوز إيذاء الميت ولا التعدي عليه وحقه أن يُدفن  بقبر وحده وهي السنة والأصل إلا أن لا يوجد مكان لآخر أو يشق على الأحياء  الحفر لكثرة الموتى فيجوز أن يُدفن أكثر من ميت بالقبر الواحد بمراعاة أمور يُرجع إليها بكتب الفقه اختصارا للمقال . وحق الميت أيضا  أن لا يُنبَش أو يُفتح قبره لغير مصلحته ولا شك أن الدفن بالفساقي ينتهك حرمة الميت ويؤذيه وقد يضطر مَن يُدخل الميت ألمتأخر لجمع عظام الميت السابق ليفسح المكان للمتأخر وقد يُعرِض عظامه للكسر وكل هذا حرام والنبي صلى الله عليه وسلم يقول :" كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا ". رواه أبو داود وعند ابن ماجه بلفظ : " كَسْرُعَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِ عَظْمِ الْحَيِّ فِي الْإِثْمِ " ، صححه النووي في "خلاصة الأحكام"  ، والألباني في "الإرواء ".
لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبور أو الوقوف عليها بل أمر من مشى بين القبور أن يخلع نعليه حتى لا يُؤذي الأموات فما الظن بِمَن ينبش القبور أو يفتح الفساقي لأدخال ميت آخر دون حاجة أوضرورة ؟؟ أسأل الله أن يُفقهنا في ديننا ويرزقنا اتباع هديه صلى الله عليه وسلم إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

زيارة د. عبدالمحسن المطيري

20/08/2019

استقبل اليوم الثلاثاء 20/8/2019م، أ.د. علي عجين -رئيس الجمعية- ومدير قسم الدراسات البحوث د. أحمد البشابشة في مقر الجمعية  د. عبدالمحسن المطيري رئيس قسم التفسير والحديث في جامع...

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟ (78)مِن القائلين فِراقه عيد..

19/08/2019

إنَّ ممَّا يوضح المقصود ما يجري على ألسنة أمثال هؤلاء الفرحين بسبب ضعف إيمانهم ويوافقهم عليه بعض الجهلة قولهم إذا انتهى شهر الصيام: "فراقه عيد"وليس قصدهم ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:" للصائم فرحتان: فرحه حين يفطر، و فرحة حين يلقى ربه" ولكنهم فرحين بانتهاء ما يمنعهم مِن فعل أمور يحبونها خلال شهر رمضان رغم أنوفهم ولا حول ولا قوة إلا بالله، فانظر أيها المسلم أين أنت مِن هذا ومِن أي الفرقاء أنت ؟؟

تابع القراءة

حديث اليوم

17/08/2019

عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال: «مَا حَجَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُنْذُ أَسْلَمْتُ، وَلَا رَآنِي إِلَّا تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي&raq...

تابع القراءة