هل أنت مِنهم ؟؟ (59)  أو لِيَصمت ..

هل أنت مِنهم ؟؟ (59) أو لِيَصمت ..

21/10/2018 - عدد مرات القراءة 240

هل أنت مِنهم ؟؟ (59)  أو لِيَصمت ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
يُسارع كثيرون إلى تناقل الأخبار وما يسمعونه مِن الآخرين  فيبادر بنقله ونشره رغم ما يُمكن أن يكون به  مِن ضررأو سوءِ عاقبة ٍعلى نفس الناقل أولا ثم على إخوانه المسلمين ، وقلَّما تجد من يُمحِّص ما سمعه أو يَتثبَّت ممَّا وصل إلى أذنيه. والله يأمرنا فيقول سبحانه : " وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا " ويأمرنا سبحانه بالتَثبُث فيما يَبلُغُنا مِن أخبار ويتأكد ذلك إن كان مصدرها مِن الذين يتصفون بالفسق والفجور ويشتهرون بالكذب فيقول سبحانه : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ " .
لا يخفى على ذي بصيرة أن وسائل الإعلام ومحطات الفضاء يديرها في الغالب من ليس لديهم العلم الشرعي بل وللأسف فإن أكثر مَن يظهرون على الشاشات لقراءة نشرات الأخبار لا تجد لهم مظهرا يدل على اتباعهم لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومخالفتُهم للكتاب والسنة ظاهرة والله عليم بسرائرهم ، فكيف لمسلم أن بتجرأ وينقل ما يشاهده ويسمعه من خلال هذه الشاشات أو يبني على ذلك أحكاما وقرارات؟؟
إن الواجب على علماء الأُمة ودعاتِها قبل غيرهم الحرص على التثَبُّت وضرورة بيان خطورة تناقل الأخبار والإشاعات وبثها في المجتمعات الإسلامية خصوصا تلك التي تُشيع الفاحشة وتبث بذور الفرقة والاختلاف فالمسلمون أُمة واحدة وقد حرم الإسلام على أبنائه كل ما يثير الفتن وينشر الفاحشة والفساد. ومن عجز عن قول الحق وبيانه فليكن شعاره وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليصمت " رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه. وليحذر الذين يكتمون الحق أو يضلون الناس أن يكونوا مِن الذين ذمَّهم الله بقوله : " لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ " . فانظر أيها المسلم فيما تقول وزِنْ نفسك وعملك وكلامك ومكانك مِن وصية مَن تركنا على البيضاء ليلُها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك .جعلنا الله مِن الذين تمسكوا بسنته صلى الله عليه وسلم وعضوا عليها بالنواجذ والحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

15/01/2019

روى مسلم رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما نقصت صدقةٌ من مال ، وما زاد الله عبداً بعفوٍ إلا عزّاً ، وما تواضع أحدٌ لله إلا رفعه ال...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي.. دروس وعبر مِن حادثة الإفك (4)

15/01/2019

رغم هذا كله قالت وهي الصَوَّامَةُ القَوَّامةُ رضي الله عنها عندما تكلم أصحاب الإفك فيها:"والله ما كنت أظن أن ينزل في شأني وحيٌ يُتلى، ولشأني كان أحقر في نفسي من أن يتكلم الله فيَّ بوحيٍ يُتلى، ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم رؤيا يُبرئني الله بها" . لقد تواضعت لله فرفعها وخَلَّدَ ذكرها بقرآن يُتلى إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.

تابع القراءة

حديث اليوم

13/01/2019

روى البخاري في صحيحه.عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ، قَالَ: أَتَيْنَا أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ مَا نَلْقَى مِنَ الحَجَّاجِ، فَقَالَ:" اصْبِرُوا، فَإِنَّهُ لاَ ...

تابع القراءة