مِن نور النبوة..إني لأُحبك.

مِن نور النبوة..إني لأُحبك.

18/06/2019 - عدد مرات القراءة 136

مِن نور النبوة..إني لأُحبك.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لِيُفَوِّتَ فرصة يمكن أن ينفع بها أصحابه رضي الله عنهم إلا واستغلها ، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه : " أَنَّ رَجُلًا كَانَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَرَّ بِهِ رَجُلٌ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! إِنِّي لَأُحِبُّ هَذَا . فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَعْلَمْتَهُ ؟ قَالَ : لَا . قَالَ : أَعْلِمْهُ . قَالَ : فَلَحِقَهُ فَقَالَ : إِنِّي أُحِبُّكَ فِي اللَّهِ . فَقَالَ : أَحَبَّكَ الَّذِي أَحْبَبْتَنِي لَهُ" رواه أبو داود وحسنه ألألباني ، وصححه النووي في رياض الصالحين.فمن أحب أخا له في الله فليخبره لما في ذلك مِن اتباع للسنة ولا شك أنَّ في إخباره زيادةً للأُلفة  والمحبة وتقويةً للروابط والصَّلات .
يأخذ رسولنا صلى الله عليه وسلم بيد معاذ ويقول:" " يَا مُعَاذُ ! وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ ، فَقَالَ : أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ : لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ : اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ " رواه أبو داود وصححه الألباني وقال النووي في "الأذكار": إسناده صحيح،فهنيئا لمعاذ رضي الله عنه ذلك الإخبار وتلك الوصية فاحرص يا عبد الله أن لا تترك العمل بها.
هذه سنة مِن سننه صلى الله عليه وسلم أن يبين محبته لِمن يريد أن يعلمه شيئا ولا شك أن لهذا الأسلوب أثراً عظيما في نفسية المتعلم واستعداده للتلقي فينبغي للداعية ومعلم الناس الخير أن يقتدي به صلى الله عليه وسلم ولا يغفل عنها خصوصا إذا كان في المتعلم نباهةٌ وحرصٌ على العلم ويُرجى أن يكون له مكانة في تعليم الناس ووتوجيههم وإرشادهم .
إن في سنة النبي صلى الله عليه وسلم ما يغنينا على اللجوء إلى كثير مِن الأبحاث والدراسات التي أعدها أقوام غفلوا عن هديه صلى الله عليه وسلم الذي تركنا على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك فمتى نعود ونؤوب؟؟ اللهم ردنا إليك رداً جميلا وارزقنا معرفة السنة والتمسك بها والدعوة إليها أنك سميع قريب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

13/07/2019

يقول صلى الله عليه وسلم :" إذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة ..إنها السَّنَن(2).

13/07/2019

ذكر ابن جرير الطبري في تاريخه وابن كثير في البداية والنهاية وغيرهما من المؤرخين أن خالداً رضي الله عنه كتب إلى ملك فارس: بسم الله الرحمن الرحيم، من خالد بن الوليد إلى ملوك فارس، فالحمد لله الذي حل نظامكم ووهن كيدكم، وفرق كلمتكم... فأسلموا وإلا فأدوا الجزية وإلا فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة انتهى، فهذا صراط مَن ندعو الله أن يهدينا صراطهم فترك الجهاد

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

10/07/2019

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: لا ينتهي بر الولد لوالديه حتى وإن فرَّق الموتُ بينهما وهنيئا لم تربَّى على بروالديه أحياء ...

تابع القراءة