هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.

هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.

28/06/2019 - عدد مرات القراءة 166

هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
اشتمل كلام الله سبحانه في كتابه الذي أنزله على سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم على أوامر ونواهٍ وتحليل وتحريم وأخبار وعبر ومواعظ  وجعله ذكرى لِمَن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
فقوله تعالى: "لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ" فالمراد به القلب الحي الذي يعقل عن الله، كما قال تعالى: ".. إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ * لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ"، وقوله: "أوْ أَلْقَى السَّمْعَ" أي: وجَّه سمعه وأصغى حاسة سمعه إلى ما يقال له، وهذا شرط التأثر بالكلام. وقوله تعالى "وَهُوَ شَهِيدٌ" أي: شاهد القلب حاضر غير غائب.وهذان كلاهما على خير وإن كان الأول أعلى درجة .
ويقابل هذين الصنفين من وصفهم تعالى بقوله:" وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا* وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَىٰ أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا".
إنَّ مِن المؤسف أن تسمع في زماننا من إذا أمرته بمعروف أونهيته عن منكر أو ذكرته بسنة غفل عنها أن يرد :" ربنا رب قلوب" مستشهدا بما جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُم ْ" رواه مسلم ، فتراه غفل عن الجزء الأخير وهو العمل فاتبع هواه ولم يبادر لتصحيح العمل معلقا نفسه بالأماني فليس قلبه بالقلب الحي وليس هو مع مَن ألقى السمع وهو شهيد بل حاله أقرب إلى المعرضين الذين لا يعقلون فهو على خطر عظيم إن لم يتدارك نفسه بإصلاح قلبه قبل أن يُدركه الموت حيث لا ينفع ندم " وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ" أي: وليس ذلك حين فرار ولا هرب من العذاب بالتوبة.نسأل الله السلامة وأن يحي قلوبنا ذكره
في المتفق عليه عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب" وفقنا الله لإصلاح قلوبنا لنكون مع أصحاب القلوب الحية إنه سميع قريب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
  
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

13/07/2019

يقول صلى الله عليه وسلم :" إذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة ..إنها السَّنَن(2).

13/07/2019

ذكر ابن جرير الطبري في تاريخه وابن كثير في البداية والنهاية وغيرهما من المؤرخين أن خالداً رضي الله عنه كتب إلى ملك فارس: بسم الله الرحمن الرحيم، من خالد بن الوليد إلى ملوك فارس، فالحمد لله الذي حل نظامكم ووهن كيدكم، وفرق كلمتكم... فأسلموا وإلا فأدوا الجزية وإلا فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة انتهى، فهذا صراط مَن ندعو الله أن يهدينا صراطهم فترك الجهاد

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

10/07/2019

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: لا ينتهي بر الولد لوالديه حتى وإن فرَّق الموتُ بينهما وهنيئا لم تربَّى على بروالديه أحياء ...

تابع القراءة