هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.

هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.

28/06/2019 - عدد مرات القراءة 680

هل أنت مِنهم؟؟ (75) لِمَن كان له قلب.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
اشتمل كلام الله سبحانه في كتابه الذي أنزله على سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم على أوامر ونواهٍ وتحليل وتحريم وأخبار وعبر ومواعظ  وجعله ذكرى لِمَن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
فقوله تعالى: "لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ" فالمراد به القلب الحي الذي يعقل عن الله، كما قال تعالى: ".. إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ * لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ"، وقوله: "أوْ أَلْقَى السَّمْعَ" أي: وجَّه سمعه وأصغى حاسة سمعه إلى ما يقال له، وهذا شرط التأثر بالكلام. وقوله تعالى "وَهُوَ شَهِيدٌ" أي: شاهد القلب حاضر غير غائب.وهذان كلاهما على خير وإن كان الأول أعلى درجة .
ويقابل هذين الصنفين من وصفهم تعالى بقوله:" وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا* وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَىٰ أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا".
إنَّ مِن المؤسف أن تسمع في زماننا من إذا أمرته بمعروف أونهيته عن منكر أو ذكرته بسنة غفل عنها أن يرد :" ربنا رب قلوب" مستشهدا بما جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُم ْ" رواه مسلم ، فتراه غفل عن الجزء الأخير وهو العمل فاتبع هواه ولم يبادر لتصحيح العمل معلقا نفسه بالأماني فليس قلبه بالقلب الحي وليس هو مع مَن ألقى السمع وهو شهيد بل حاله أقرب إلى المعرضين الذين لا يعقلون فهو على خطر عظيم إن لم يتدارك نفسه بإصلاح قلبه قبل أن يُدركه الموت حيث لا ينفع ندم " وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ" أي: وليس ذلك حين فرار ولا هرب من العذاب بالتوبة.نسأل الله السلامة وأن يحي قلوبنا ذكره
في المتفق عليه عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب" وفقنا الله لإصلاح قلوبنا لنكون مع أصحاب القلوب الحية إنه سميع قريب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
  
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/05/2020

يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه عن معقل بن يساررضي الله عنه: "ما من عبد يَسْتَرْعِيْهِ الله رَعِيَّةً, يموت يوم يموت, وهو غاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ؛ إلا حرَّم الله علي...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة.

31/05/2020

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: أدرك الكفار شدة الحاجة للصلاة ودعاء الله في النوازل وعند وقوع البلاء وهي لا شك فطرة ذكرها تعا...

تابع القراءة

حديث اليوم

28/05/2020

قال صلى الله عليه وسلم:" "من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم. 

تابع القراءة