هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

10/07/2019 - عدد مرات القراءة 240


هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
لا ينتهي بر الولد لوالديه حتى وإن فرَّق الموتُ بينهما وهنيئا لم تربَّى على بروالديه أحياء وأمواتا فالله جعل الجزاء مِن جنس العمل فالأجر مشترك مِن غير أن يُنقَص من أجور أحد شيء ما دام البارُّ بوالديه مستحضرا بعمله الإخلاص لله سبحانه وتعالى؟
ولا شك أن حاجة الوالدين لبرِّهما أمواتا أشد بعد وفاتهما حيث حيل بينهم وبين عمل الصالحات وانقطع عملهما إلا مِن إحدى الثلاث التي أخبرنا بها صلى الله عليه وسلم بقوله:" إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له "رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
وإذا كان الله قد مَنَّ على الآباء برفع ذريتهم كما جاء بقوله تعالى:" وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ" فإنَّ رسولنا صلى الله عليه وسلم يُخبرنا بما يرفع اللهُ به درجة الآباء بقوله:" إن الله عز وجل لَيرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة، فيقول: يا رب، أنَّى لي هذه؟ فيقول: باستغفار ولدك لك" رواه احمد وابن ماجة وحسنه الألباني، فاحرص أيها المسلم على رفع درجة أبويك بإشراكهما والإكثار من الاستغفار لهما بقولك:" اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ،رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"ودعائك:" ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب"وأمثالهما وكن قدوة عملية لأبنائك يلهج بها لسانك على مسامعهم فهي كلمات خفيفة على اللسان  لكنها مبهجةٌ لوالديك رافعة لدرجاتهما فالجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى جعلنا الله ووالدينا من أهلها إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.
 

مقالات للكاتب

زيارة د. عبدالمحسن المطيري

20/08/2019

استقبل اليوم الثلاثاء 20/8/2019م، أ.د. علي عجين -رئيس الجمعية- ومدير قسم الدراسات البحوث د. أحمد البشابشة في مقر الجمعية  د. عبدالمحسن المطيري رئيس قسم التفسير والحديث في جامع...

تابع القراءة

هل أنت مِنهم؟؟ (78)مِن القائلين فِراقه عيد..

19/08/2019

إنَّ ممَّا يوضح المقصود ما يجري على ألسنة أمثال هؤلاء الفرحين بسبب ضعف إيمانهم ويوافقهم عليه بعض الجهلة قولهم إذا انتهى شهر الصيام: "فراقه عيد"وليس قصدهم ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:" للصائم فرحتان: فرحه حين يفطر، و فرحة حين يلقى ربه" ولكنهم فرحين بانتهاء ما يمنعهم مِن فعل أمور يحبونها خلال شهر رمضان رغم أنوفهم ولا حول ولا قوة إلا بالله، فانظر أيها المسلم أين أنت مِن هذا ومِن أي الفرقاء أنت ؟؟

تابع القراءة

حديث اليوم

17/08/2019

عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال: «مَا حَجَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُنْذُ أَسْلَمْتُ، وَلَا رَآنِي إِلَّا تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي&raq...

تابع القراءة