هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟

10/07/2019 - عدد مرات القراءة 383


هل أنت مِنهم؟؟(76) يا رب، أنَّى لي هذه؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
لا ينتهي بر الولد لوالديه حتى وإن فرَّق الموتُ بينهما وهنيئا لم تربَّى على بروالديه أحياء وأمواتا فالله جعل الجزاء مِن جنس العمل فالأجر مشترك مِن غير أن يُنقَص من أجور أحد شيء ما دام البارُّ بوالديه مستحضرا بعمله الإخلاص لله سبحانه وتعالى؟
ولا شك أن حاجة الوالدين لبرِّهما أمواتا أشد بعد وفاتهما حيث حيل بينهم وبين عمل الصالحات وانقطع عملهما إلا مِن إحدى الثلاث التي أخبرنا بها صلى الله عليه وسلم بقوله:" إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له "رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
وإذا كان الله قد مَنَّ على الآباء برفع ذريتهم كما جاء بقوله تعالى:" وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ" فإنَّ رسولنا صلى الله عليه وسلم يُخبرنا بما يرفع اللهُ به درجة الآباء بقوله:" إن الله عز وجل لَيرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة، فيقول: يا رب، أنَّى لي هذه؟ فيقول: باستغفار ولدك لك" رواه احمد وابن ماجة وحسنه الألباني، فاحرص أيها المسلم على رفع درجة أبويك بإشراكهما والإكثار من الاستغفار لهما بقولك:" اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ،رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"ودعائك:" ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب"وأمثالهما وكن قدوة عملية لأبنائك يلهج بها لسانك على مسامعهم فهي كلمات خفيفة على اللسان  لكنها مبهجةٌ لوالديك رافعة لدرجاتهما فالجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى جعلنا الله ووالدينا من أهلها إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

18/11/2019

روى ابن ماجه والبيهقي وصححه الألباني في الصحيحة عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: أقبل علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: (يا معشر المهاجرين، خمسٌ إذا ابتليتم به...

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي.. وأعوذ بالله أن تدركوهن.

18/11/2019

مِن الهدي النبوي.. وأعوذ بالله أن تدركوهن. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: تركنا صلى الله عليه وسلم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ورغم ذلك نخالف ك...

تابع القراءة

مِن نور النبوة..المولد النبوي..

12/11/2019

فالجواب يتلخص بكلمة واحدة:" هل فعلها رسولنا صلى الله عليه وسلم وأصحابه؟" فإن جاءك الجواب نعم فامض وكن على سيرتهم ونهجهم وإن كانت الأُخرى فالسلامة بتركها فلن نسبقهم إلى خير ولعلنا أن ندرك ما سبقونا إليه وتركناه والله المستعان وعليه التُكلان والحمد لله رب العالمين.

تابع القراءة