هل أنت مِنهم؟(85) المُجادِلين؟

هل أنت مِنهم؟(85) المُجادِلين؟

09/12/2019 - عدد مرات القراءة 409

هل أنت مِنهم؟(85) المُجادِلين؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
عندما يغفل المسلمون وخاصة الدعاة منهم إلى الله عن المهمة الأساسية للرسل صلوات الله وسلامه عليهم  يكثر الجدال في مسائل الاختلاف فتكون العاقبة تباغض وتناحر فوق الضلال بسبب البعد عن منهج الرسل وطالبي الحق ولا حول ولا قوة إلا بالله.
لقد أرسل الله رسلَه صلوات الله وسلامه عليهم ليبيِنوا للناس طريق الهداية وأخبرهم أن الهداية للتوفيق للعمل له سبحانه وحده فقال مخاطبا نبينا صلى الله عليه وسلم:" إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ"،فإذا كان هذا حال المُصطَفَين الأخيار فما الظن بمن دونهم من البشر؟
نعم لا شك أن الداعية يحرص على هداية المدعوين لما في ذلك مِن الأجر العظيم ففي الحديث المتفق عليه عن سَهْلِ بن سعدٍ أنَّ النَّبيَّ ﷺ قَالَ لِعَليًّ فواللَّهِ لأنْ يهْدِيَ اللَّه بِكَ رجُلًا واحِدًا خَيْرٌ لكَ من حُمْرِ النَّعم" ولكن عندما يغفل الداعية عن التوجيه الرباني لرسوله صلى الله عليه وسلم بقوله:" فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا إِنْ عَلَيْكَ إِلا الْبَلاغُ " ويصبح همَّه إقناع المدعو يتحول الأمر إلى جدال والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:" أنا زعيم ببيت في ربَض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقًّا".رواه  أبو داود وحسنه الألباني.
إنَّ التكليف الرباني لحملة الرسالة بعد الأنبياء هو بيان الحق وإيصاله للناس بلغة يفهمونها وبحكمة وموعظة حسنة في الدعوة لا يغلب عليها الجدال والمراء فالحق أبلج لمن أراده وصاحب الشبهات أوالشهوات لا يُقنعه ولا يَرضى بغير ما يهواه فلا ينبغي للداعية أن يُجهد نفسه بمثل هؤلاء فربنا وحده هو العالم بما في الصدور وذمة الداعية تبرأ ببيانه للحق وأجره كامل ما دام مخلصا لله مقتفيا منهج الأنبياء. فاحذر أيها الداعي إلى الله أن تكون من المجادلين   فالله قال لرسوله صلى الله عليه وسلم:" إِن تَحْرِصْ عَلَىٰ هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَن يُضِلُّ ۖ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ".بل إنَّ الجدل علامة ضلال ففي الحديث:" ما ضَلَّ قومٌ بعدَ هُدًى كانوا عليهِ إلَّا أوتوا الجدَلَ ثمَّ تلا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ هذهِ الآيةَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ " أخرجه الترمذي عن  أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه وحسنه الألباني.اللهم وفقنا لما تحب وترضى وجنبنا سخطك ومناهيك واجعلنا هداة مهتدين والحمد لله رب العالمين.
 
 
 
 
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/05/2020

يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه عن معقل بن يساررضي الله عنه: "ما من عبد يَسْتَرْعِيْهِ الله رَعِيَّةً, يموت يوم يموت, وهو غاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ؛ إلا حرَّم الله علي...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة.

31/05/2020

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: أدرك الكفار شدة الحاجة للصلاة ودعاء الله في النوازل وعند وقوع البلاء وهي لا شك فطرة ذكرها تعا...

تابع القراءة

حديث اليوم

28/05/2020

قال صلى الله عليه وسلم:" "من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم. 

تابع القراءة