هل أنت منهم؟(93) ولا تُلقوا بأيديكم إلى التهلكة.

هل أنت منهم؟(93) ولا تُلقوا بأيديكم إلى التهلكة.

23/03/2020 - عدد مرات القراءة 135

هل أنت منهم؟(93) ولا تُلقوا بأيديكم إلى التهلكة.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
ثاني الضرورات الخمس التي جاءت الشريعة وأمرت بحفظها هي النفس ولذلك كان اعتماد أهل الفتوى بإغلاق المساجد وحظر التجوال لمواجهة وباء الكورونا على قوله تعالى:" ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة" إضافة لغيره  من الأدلة.
لذا وجب الالتزام بعمل ما يحفظ النفوس بما أرشد إليه أهل العلم المختصين بمعالجة الأمراض والأوبئة مع استحضار أنَّ ما يُصيب المرء بقدر مِن الله فيصبر المُبتَلَى ويشكر المُعافى فأمر المؤمن كله خير.
لكن ما يجهله أويغفل عنه الكثيرون في هذه الأيام هو سبب نزول الآية الكريمة فقد روى الترمذي  عَنْ أَسْلَمَ أَبِي عِمْرَان َقال: غزونا القسطنطينية ، وعلى الجماعة عبد الرحمن بن الوليد والروم ملصقو ظهورهم بحائط المدينة ، فحمل رجل على العدو ، فقال الناس : مه مه ! لا إله إلا الله ، يلقي بيديه إلى التهلكة ! فقال أبو أيوب : سبحان الله ! أنزلت هذه الآية فينا معاشر الأنصار لما نصر الله نبيه وأظهر دينه ، قلنا : هلم نقيم في أموالنا ونصلحها ، فأنزل الله عز وجل : وأنفقوا في سبيل الله الآية ، والإلقاء باليد إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا ونصلحها وندع الجهاد ، فلم يزل أبو أيوب مجاهدا في سبيل الله حتى دُفن بالقسطنطينية ، فقبره هناك ، فأخبرنا أبو أيوب أن الإلقاء باليد إلى التهلكة هو ترك الجهاد في سبيل الله صححه الألباني.
فترك الجهاد سبب للهلاك نسأل الله السلامة فكيف أذا انضم إلى ذلك ما رواه مسلم عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَيْقَظَ مِنْ نَوْمِهِ وَهُوَ يَقُولُ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ" وَعَقَدَ سُفْيَانُ بِيَدِهِ عَشَرَةً،  قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ ؟ قَالَ :"نَعَمْ ، إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ"، وَفَسَّرَهُ الْجُمْهُورُ بِالْفُسُوقِ والفجور.فما حالنا في إعلامنا وأعيادنا وأفراحنا بل وحتى أتراحنا؟
فأنت ترى أن النبي صلى الله عليه وسلم أقر بأن فيهم صالحين، قال القرطبي في التذكرة: إذا كثر المفسدون وقَلَّ الصالحون هلك المفسدون والصالحون معهم إذا لم يأمروا بالمعروف ويكرهوا ما صنع المفسدون، وهو معنى قوله: "واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة". اهـ.
إنَّ المسلمين اليوم بين معرض أوعاص أوفاعل للمعروف لكنه لا يأمر به تارك للمنكر لكنه لا ينهى عنه أوفاعل للمعروف آمر به تارك للمنكر ناه عنه فانظر عبد الله وانظري أَمَةَ الله أين أنت من هؤلاء فالله يقول:" فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ"فالثبات الثبات والتوبة التوبة والنجاة النجاة فمَن لم يتب في أوقات البلاء العام فمتى يتوب؟ وكيف سينجو؟اللهم ارفع الذل والكورونا وأمثالهاعن أمة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم ولا تؤاخذنا بما فعلنا ولا بما  فعل السفهاء منا وارحمنا برحمتك التي وسعت كل شيء وارزقنا التوبة النصوح واختم بالشهادة آجالنا والحمد لله رب العالمين.
 
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/03/2020

روى البخاري عن ابن مسعود رضي الله عنه قالَ لي النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: اقْرَأْ عَلَيَّ قُلتُ: آقْرَأُ عَلَيْكَ وعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قالَ: فإنِّي أُحِبُّ أنْ أسْمعهُ مِن غي...

تابع القراءة

مِن الهَدي النبوي.. وجِئْنَا بكَ علَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا.

31/03/2020

أليس مِن العجب أن ينزل بلاءٌ كالكورونا وأمثاله وبين أيدي المسلمين سبيل النجاة ولا يقودوا العالم بدل انتظار ما سَيَرِدُهُم مِن أعدائهم مِن بحوث وأدوية لعلاج هذا المخلوق الذي تسبب في إفساد بل تعطيل معايش البشرية ؟

تابع القراءة

حديث اليوم

28/03/2020

روى حذيفة رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله ...

تابع القراءة