هل أنت منهم؟ (95) الكورونا والَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا

هل أنت منهم؟ (95) الكورونا والَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا

20/04/2020 - عدد مرات القراءة 261

هل أنت منهم؟ (95) الكورونا والَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
بذلت الدول والحكومات جهودا عظيمة للحد مِن إصابات الكورونا ولا زالت، والذي يهمنا نحن أهل الإسلام ما حالنا بعد أن يأذن الله برفع هذا الوباء؟إنَّ العودة للحال الذي سبق البلاء مؤشرُ سوء ومُؤْذِنٌ بخسارة في الدنيا والآخرة وذلك أنَّ الذنوب والمعاصي هي أعظم أسباب  نزول البلاء والعودة إليها بعد رفعه هو كَحال مَن نقضت غزلها بعد قوة أنكاثا وقد قيل أنَّ هذا الآية نزلت في امرأة خرقاء كانت بمكة تنقض غزلها بعد ما تُبْرِمه. وذلك هو الفشل الحقيقي والخسارة العظمى وإن ظنَّ الظانون أنهم نجحوا بحربهم ضد هذا الوباء كما يسمونها.
لقد أمر المسؤولون والقائمون على إدارة شؤون البلدان الإسلامية أيام البلاء بإغلاق أماكن التجمعات التي تساعد على نشر الوباء وشمل ذلك دور الربا والزنا ومحلات بيع الخمور وغيرها مِن أماكن ترويج ما حرم الله أوالمؤسسات التي تنشر الفاحشة وتدعو إليها وإن كان تُرك لوسائل الإعلام الفاسدة الاستمرارفي بث سمومها بحجة الترويح على المواطنين أثناء حظر التجول.
وأما على الصعيد العام فقد اضطر المسلمون إجبارا لا اختيارا على ترك الممارسات المخالفة للشرع الحنيف في أفراحهم وأتراحهم وعاداتهم الاجتماعية وهنيئا لمن جعلها توبة نصوحا وعزم على الاستمرار على ذلك، والخسارة العُظمى لمن فاته هذا الخير العظيم فلا هو تاب ولا تحقق له ما يحبه من الشهوات أثناء الحظر ومن مات على ذلك فقد خسر خسرانا مبينا فالله تعالى يقول:" وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا".
مِن فضل الله على عباده أنه يغفر لمن تاب بل يُبدلُ سيئات التائبين حسنات فمن فاته تركُ المنكرات ومنعُها بنية خالصة لله ابتداءً فليستدرك نفسه بتوبة نصوح ففي البخاري عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنُؤَاخَذُ بِمَا عَمِلْنَا فِي الجَاهِلِيَّةِ؟ قَالَ: "مَنْ أَحْسَنَ فِي الإِسْلاَمِ لَمْ يُؤَاخَذْ بِمَا عَمِلَ فِي الجَاهِلِيَّةِ، وَمَنْ أَسَاءَ فِي الإِسْلاَمِ أُخِذَ بِالأَوَّلِ وَالآخِر"ِ،ولا بُدَّ أن نتذكر قوله صلى الله عليه وسلم :" فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ".رواه البخاري.
اللهم رُدَّ المسلمين إليك ردا جميلا ووفقنا للعمل بكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم ولا تجعل حالَ أحدٍ منا كَحال الَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا أنت ولي ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/05/2020

يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه عن معقل بن يساررضي الله عنه: "ما من عبد يَسْتَرْعِيْهِ الله رَعِيَّةً, يموت يوم يموت, وهو غاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ؛ إلا حرَّم الله علي...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة.

31/05/2020

مِن نور النبوة.الكورونا وسبيل النجاة. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: أدرك الكفار شدة الحاجة للصلاة ودعاء الله في النوازل وعند وقوع البلاء وهي لا شك فطرة ذكرها تعا...

تابع القراءة

حديث اليوم

28/05/2020

قال صلى الله عليه وسلم:" "من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم. 

تابع القراءة