مِن الهدي النبوي..الدعاء لهما و...

مِن الهدي النبوي..الدعاء لهما و...

23/04/2020 - عدد مرات القراءة 388

مِن الهدي النبوي..الدعاء لهما و...
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
نِعَمُ الله علينا أهل الإسلام كما ذكر سبحانه لا تُعدُّ ولا تُحصى ،لا تنقضي ولا تنقطع حتى بعد وفاة المرء وانتقاله إلى أول منازل الآخرة وأي نعمة أعظم مِن أن ترتفع درجة المرء في الجنة بعمل قدَّمه لنفسه أو وهبه له ولد صالح أو محب له في االله بعد وفاته ؟فلله الحمد والمِنَّة.
وفي العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت غرينتش) أقيم الحداد على المتوفين، بالوقوف ثلاث دقائق صمتا، ودوت صفارات الإنذار في أنحاء البلاد، وأطلق سائقو السيارات والقطارات والقوارب الأبواق احتراما لذكرى المتوفين، كما نُكّست الأعلام في كل أنحاء البلاد". هذا ما قدمه الصينيون لموتاهم في زمن الكورونا فهل نفعهم بشيء؟
فانظر أيها المسلم ما يفعله لك أرحامك أو أحبابك حتى الغرباء الذين لا تعرفهم ولا يعرفونك ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له"،والله سبحانه أمر أنبياءه بالاستغفار للمؤمنين في آيات كثيرة كقوله تعالى:" فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ" وحكاه الله عن المؤمنين المتبعين للصادقين والمفلحين فقال :"وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ " فانظر عبد الله حال المسلم وحال مَن ضل عن سواء السبيل فلعلنا نشكر ربنا على نِعمٍ نحن غافلون عن شكرها والله المستعان وعليه التكلان.
إذا عرفت هذا فاحذر أولا مِن اتباع سبيل الضالين واعلم أنَّ مِن حق إخوانك عليك - وأنت لا شك تُحب أن يستغفروا ويدعوا لك - أن لا تغفل عن الاستغفار والدعاء لهم أحياء وأمواتا مقتديا برسل الله صلوات الله وسلامه عليهم وأَتباعِهم بإحسان مخلصا النية الله خصوصا في أوقات الشدة والبلاء وعسى الله أن يرفع درجاتنا في الجنة ويرفع البلاء النازل بالأُمة بدعوة عبد صالح قال: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار إنه سميع قريب الحمد لله رب العالمين.
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

20/09/2020

روى البخاري بسنده عن كعب بن مالك رضي الله عنه أنَّهُ تَقَاضَى ابْنَ أبِي حَدْرَدٍ دَيْنًا كانَ له عليه، في عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في المَسْجِدِ، فَارْتَفَع...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.. فأشَارَ بيَدِهِ أنْ ضَعِ الشَّطْرَ.

20/09/2020

وأما إن كان المدين معسرا فإنَّ الله يقول: وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ ۚ وَأَن تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ"وقد روى الطبري عن الضحاك قوله: من كان ذا عُسرة فنظرة إلى ميسرة، وأن تصدّقوا خير لكم. قال: وكذلك كل دين على مسلم، فلا يحلّ لمسلم له دَين على أخيه يعلم منه عُسرة أن يسجنه، ولا يطلبه حتى ييسره الله عليه.

تابع القراءة

حديث اليوم

14/09/2020

روى الشيخان في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، قال صلى الله عليه وسلم : "استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعل...

تابع القراءة