مِن الهدي النبوي..العشر الأواخر مِن رمضان بعام الكورونا.

مِن الهدي النبوي..العشر الأواخر مِن رمضان بعام الكورونا.

12/05/2020 - عدد مرات القراءة 359

مِن الهدي النبوي..العشر الأواخر مِن رمضان بعام الكورونا.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
ليس خافيا على مسلم سمع محاضرة أو قرأ مقالا عن فضل العشر الأواخر مِن رمضان كيف كان اجتهاد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها حتى أنه كان يعتكف بالمسجد ويحيي الليل ويوقظ أهله لينالوا شيئا مِن خير تلك الليالي التي تُعتبر أفضل ليالي العام حيث فيها ليلة القدر التي العمل الصالح فيها خير من العمل بألف شهر.
مما ينبغي الاهتمام به بهذه السنة التي تميزت بإقامة جبرية للمسلمين في بيوتهم بسبب وباء الكورونا أن يحرص كل راع في بيته على الاقتداء برسولنا صلى الله عليه بإيقاظ أهله واستنفارهم للاجتهاد في العبادة حتى لا تفوتهم فضائل هذه العشر وخصوصا ليلة القدر التي أخفاها الله لحكمته  ولعل مِن ذلك أن يجتهد المسلم بقيام كل تلك الليالي رحمة منه تعالى بأُمة حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم التي خصها بفضائل كثيرة لينالوا مزيدا مِن الأجر باجتهادهم في كل تلك الليالي وليس فقط بليلة القدر مع التركيزعلى تجديد النية والتذكير بأن "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ" رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
لا بُدَّ إن يكون لسرعة انقضاء الأيام اعتبارٌعند أولي الألباب فما أن يبدأ الشهر حتى يدخل الشهر الآخر ولولا أن الله يسَّر لنا التقاويم لشك كثير منا بأن الشهر قد انقضى لسرعة مرور الأيام فلا يبخل أحدنا على نفسه باستغلال هذه الليالي المباركة ومَن يدري هل يعيش أحدنا إلى قابل أو يكون أجله انقضى حتى قبل نهاية اليوم الذي يعيشه؟
اللهم تقبل منا ما مضى وفقنا وأزواجنا وذرياتنا والمسلمين أجمعين لصيام وقيام ما بقي إيمانا واحتسابا ونخص منها قيام ليلة القدر واعف عنا إنك أنت العفو الكريم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

20/09/2020

روى البخاري بسنده عن كعب بن مالك رضي الله عنه أنَّهُ تَقَاضَى ابْنَ أبِي حَدْرَدٍ دَيْنًا كانَ له عليه، في عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في المَسْجِدِ، فَارْتَفَع...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.. فأشَارَ بيَدِهِ أنْ ضَعِ الشَّطْرَ.

20/09/2020

وأما إن كان المدين معسرا فإنَّ الله يقول: وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ ۚ وَأَن تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ"وقد روى الطبري عن الضحاك قوله: من كان ذا عُسرة فنظرة إلى ميسرة، وأن تصدّقوا خير لكم. قال: وكذلك كل دين على مسلم، فلا يحلّ لمسلم له دَين على أخيه يعلم منه عُسرة أن يسجنه، ولا يطلبه حتى ييسره الله عليه.

تابع القراءة

حديث اليوم

14/09/2020

روى الشيخان في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، قال صلى الله عليه وسلم : "استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعل...

تابع القراءة