منَ الهدي النبوي..مَن فاته وقت الفريضة..

منَ الهدي النبوي..مَن فاته وقت الفريضة..

05/07/2020 - عدد مرات القراءة 613

منَ الهدي النبوي..مَن فاته وقت الفريضة..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فقد ابتلي كثير منَ المسلمين بخروج وقت صلاة الفجر قبل استيقاظهم مِن النوم لأدائها في وقتها بسبب طول السهر وكَثُرَت تساؤلاتُهم عن كيفية أدائها والسنة التي قبلها وبأيهما تكون البداية.فالواجب ابتداءً العزم على أداء الصلوات في  أوقاتها وألأخذ بالأسباب المُعينَة على ذلك بعدم طول السهر ووضع الأجهزة المنبهة والاستعانة بالآخرين في حال الخشية مِن عدم الاستيقاظ  بالوقت.
ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه غلبهم النوم في سفر فلم يستيقظوا إلا بعد طلوع الشمس فأمر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بلالا بالأذان ثم صلى الراتبة (سنة الفجر) ثم أمر بإقامة الصلاة بعد ذلك فصلى الفريضة. وعليه فمَن نسي صلاة أو غلبه نوم فعليه أداء الصلاة إذا ذكرها أو استيقظ بعد خروج وقتها ويصلي السنة القبلية أولا أن كانت لتلك الفريضة سنة قبلية كصلاة الفجر أو الظهر لما جاء في صحيح مسلم :" مَنْ نَسِيَ صَلاةً , أَوْ نَامَ عَنْهَا ، فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إذَا ذَكَرَهَا" .
وكذلك تصلى الصلاة الجهرية جهرا والسرية سرا ولو بغير وقتها ويحسن هنا التنبيه على مسألة أيضا وهي ماذا لو تذكر الصلاة أو استيقظ قبل خروج وقت الصلاة بحيث لوصلى السنة القبلية خرج وقت الفريضة؟ فالحال هنا أن يبدأ بالفريضة قبل النافلة على الراجح مِن كلام أهل العلم ثم يقضي الراتبة وهكذا لو خشي خروج وقت الفريضة الحاضرة اذا صلى الفائتة فانه يبدأ بالحاضرة ثم يصلي الفائتة ويسقط عنه وجوب الترتيب لضيق الوقت والله أعلم بالصواب.
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/01/2021

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "لا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمْ الْمَوْتَ مِنْ ضُرٍّ أَصَابَهُ , فَإِنْ كَانَ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.متى يتمنى المسلمُ الموتَ؟؟

31/01/2021

انَّ الداعي للتذكير بهذا ما سمعنا عن بعض مَن ابتلاهم الله ببعض الأمراض كالكورونا المنتشر هذه الأيام وما نتج عنه مِن أضرار اقتصادية أصابت بعض أصحاب رؤوس الأموال ومَن ضاقت معيشته بسبب توقف أو نقص دخلهم اليومي وغيرهم فتغير حالهم حتى تمنى بعضهم الموت ، وتمنيه على كل حال لا يعني حدوثه وذلك أنَّ الله جعل لكل أجل كتاب والله يقول:" وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ".

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي..هل في الكورونا خير؟.

14/01/2021

فيا علماء الأمة ودعاتها ويا خطباء المساجد ويا أهل الخير والصلاح متى سترتفع أصواتكم فوق المنابر وفي محطات الإعلام وأين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق والأماكن العامة وأين النصح لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، لقد عمَّ البلاء واشتد الخَطْب ولن ينجوَ إلا مَن أدى الأمانة ونصح للأُمَّة وجاهد في الله حق الجهاد فلنجعل مِن هذا البلاء خيرا للأُمَّة بأداء ما أمر الله بأدائه فما عند الله لا يُنال إلا بطاعته والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

تابع القراءة