هل أنت مِنهم؟(104) القول على الله بغير علم ومَن قَوَّل رسول الله ما لم يقل..

هل أنت مِنهم؟(104) القول على الله بغير علم ومَن قَوَّل رسول الله ما لم يقل..

31/10/2020 - عدد مرات القراءة 857

هل أنت مِنهم؟(104) القول على الله بغير علم ومَن قَوَّل رسول الله ما لم يقل..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
إنَّ مِن أعظم الذنوب القولَ على الله بغيرعلم وذاك مِن فعل الشيطان لإغواء الإنسان يقول تعالى :" يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ إِنَّمَا يَأْمُرُكُم بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ" ويقول تعالى :" قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ".
ويقول صلى الله عليه وسلم في المتفق عليه عن علي رضي الله عنه:" مَنْ تَعَمَّدَ عَلَيَّ كَذِبًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار". وَعَنْ سَلَمَة بْن الْأَكْوَع قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول:" مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار" . صَحِيح الْبُخَارِيّ
رغم كل التنبيهات والتحذيرات الصادرة عن أهل العلم لا زلنا  نرى مَن ينشر كلاما لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويزداد الحال سوءاً بطلب نشره أيضا بل يتجاوز إلى تحذير مَن لم يفعل بعقوبات لم ترد في كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم والله المستعان.
لقد يَسَّر الله لنا أهل الإسلام سهولة التحقق مِن ثبوت التفسير لكلام الله سبحانه وتعالى وكذلك صحة الكلام المنسوب إلى رسولنا صلى الله عليه وسلم فما بالنا نجد على صفحات التواصل الاجتماعي تفسيرات منقولة عن أًناس لم تتحقق فيهم الشروط التي يجب توفرها في المفسرين، أو تفسيرا مِن الإسرائليات المذكورة في كتب التفسير المعتبرة ولكن لم تثبت صحتها بالشروط المعتمدة عند أهل السنة وتُنشَرعلى أنها صحيحة ؟
ألا فليتق الله أقوام ينشرون ويطلبون بنشر ما لم يكن صحيحا حتى لا يكُن أحدنا مِن الذين يقولون على الله بغير علم أو ينسبون حديثا لم يثبت عن رسولنا صلى الله عليه وسلم فيُضِلوا أقواما مِن عامة المسلمين فيحملوا أوزارهم وأوزار مَن يُضِلونهم بغير علم.ومَن ابتلي بشيء مِن هذا فليبادر بالتوبة النصوح وبتنبيه مَن يتواصل معهم أويتابعونه ويبين لهم الحق والصواب والله يتوب على من تاب نسأل الله أن يجعلنا من التائبين إنه سميع قريب والحمد لله رب العالمين.     
 
 
 
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/01/2021

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "لا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمْ الْمَوْتَ مِنْ ضُرٍّ أَصَابَهُ , فَإِنْ كَانَ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.متى يتمنى المسلمُ الموتَ؟؟

31/01/2021

انَّ الداعي للتذكير بهذا ما سمعنا عن بعض مَن ابتلاهم الله ببعض الأمراض كالكورونا المنتشر هذه الأيام وما نتج عنه مِن أضرار اقتصادية أصابت بعض أصحاب رؤوس الأموال ومَن ضاقت معيشته بسبب توقف أو نقص دخلهم اليومي وغيرهم فتغير حالهم حتى تمنى بعضهم الموت ، وتمنيه على كل حال لا يعني حدوثه وذلك أنَّ الله جعل لكل أجل كتاب والله يقول:" وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ".

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي..هل في الكورونا خير؟.

14/01/2021

فيا علماء الأمة ودعاتها ويا خطباء المساجد ويا أهل الخير والصلاح متى سترتفع أصواتكم فوق المنابر وفي محطات الإعلام وأين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق والأماكن العامة وأين النصح لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، لقد عمَّ البلاء واشتد الخَطْب ولن ينجوَ إلا مَن أدى الأمانة ونصح للأُمَّة وجاهد في الله حق الجهاد فلنجعل مِن هذا البلاء خيرا للأُمَّة بأداء ما أمر الله بأدائه فما عند الله لا يُنال إلا بطاعته والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

تابع القراءة