من نور النبوة

مِن نور النبوة.. نتائج الثانوية العامة (التوجيهي)

05/08/2019

يتبع ظهور النتائج جلسات حوارات ومناقشات ومشاورات لاختيار المواضيع التي سيختارها الطالب للدراسة الجامعية وهنا تتباين الآراء وتختلف النصائح وهذا أيضا شيء طبيعي فلكل إنسان نظرة وخبرة ، والسؤال المطروح الذي لا ينبغي أن نغفل عنه وقد غفل عنه الكثيرون إلا من رحم الله: ماذا آثرت في اختيارك الأول الدنيا أم الآخرة ؟؟

مِن نور النبوة ..إنها السَّنَن(2).

13/07/2019

ذكر ابن جرير الطبري في تاريخه وابن كثير في البداية والنهاية وغيرهما من المؤرخين أن خالداً رضي الله عنه كتب إلى ملك فارس: بسم الله الرحمن الرحيم، من خالد بن الوليد إلى ملوك فارس، فالحمد لله الذي حل نظامكم ووهن كيدكم، وفرق كلمتكم... فأسلموا وإلا فأدوا الجزية وإلا فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة انتهى، فهذا صراط مَن ندعو الله أن يهدينا صراطهم فترك الجهاد

مِن نور النبوة..إنها السَنَن.(1)

03/07/2019

والعجب العُجاب أننا أمة الإسلام نقرأ سورة الفاتحة في صلواتنا وخارجها ونسال الله أن يُجَنِّبَنا صراط المغضوب عليهم والضالين ورغم ذلك لا نتورع عن اقتفاء طرائقهم في سلوكياتنا وتعاملاتنا بل والاحتكام إلى أحكامهم وقوانينهم الظالمة المحاربة والمخالفة لشرائع ديننا الحنيف ولا حول ولا قوة إلا بالله ،فهل نرجو نصرأ وصلاحا لحالنا ونحن على ذلك؟

مِن نور النبوة..إني لأُحبك.

18/06/2019

هذه سنة مِن سننه صلى الله عليه وسلم أن يبين محبته لِمن يريد أن يعلمه شيئا ولا شك أن لهذا الأسلوب أثراً عظيما في نفسية المتعلم واستعداده للتلقي فينبغي للداعية ومعلم الناس الخير أن يقتدي به صلى الله عليه وسلم ولا يغفل عنها خصوصا إذا كان في المتعلم نباهةٌ وحرصٌ على العلم ويُرجى أن يكون له مكانة في تعليم الناس ووتوجيههم وإرشادهم .

مِن نور النبوة..وما أدراك ما عيد العمال؟؟

29/04/2019

إنَّ أيام العامل في شريعة الإسلام كلها أعياد لأنه يعلم أنه سينال أجرعمله قبل أن يجف عرقه لوصية النبي صلى الله عليه وسلم :" أَعْطُوا الْأَجِيرَ أَجْرَهُ قَبْلَ أَنْ يَجِفَّ عَرَقُهُ " رواه ابن ماجه وصححه الألباني .ففرحة العامل بما ينال قبل أن يجف عرقُه تُنسيه مشاق العمل فيرجع لعائلته بحوائجهم وقوت يومهم وهذا هو العيد الحقيقي ولو ماطل صاحب العمل بدفع الأجرة فلن يسعد العامل ولو سمَّينا أيام السنة كلها بِعيد العمال.

مِن نور النبوة.. أين محمد؟؟.

31/03/2019

وكان صلى الله عليه وسلم وهو القدوة في الأخلاق ممتثلا لأمر ربه القائل:" وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ" فتجيب أمُّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقد سُئلت: ما كانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَصنعُ في بَيْتِهِ؟ قالت: "كان يَكُون في مِهْنَةِ أَهْلِهِ -يَعني: خِدمَةِ أَهلِه- فإِذا حَضَرَتِ الصَّلاة، خَرَجَ إِلى الصَّلاةِ".رواه البخاري

مِن نور النبوة.. الكِبْر ما الكِبْر؟

12/03/2019

فبدل أن يتواضعوا لإخوانهم ويرحموهم ويشفقوا عليهم ويبادروا بنصحهم وإرشادهم تجد بهم من الغلظة والشدة والازدراء ما يتنافى مع الهدي النبوي، وقد يتوب العاصي أو يغفر الله له ويُعاقَب المتكبر فيناله ما نال المتكبرين ولا حول ولا قوة إلا بالله ، " فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ".

مِن نور النبوة.." وَاَللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ".

27/02/2019

، وممَّا نقل عن الشافعي رحمه الله قوله :*سيروا إلي الله عرجا أو مكاسير فإن انتظار الصحة بطالة*، انتهى كلامه، ومَن أخَرَّ العمل انتظارا للصحة والعافية هل يملك ضمانا بعدم مفارقة الدنيا قبل ذاك؟؟ وقد قيل في تفسير كلمة الشافعي أي : "لا تؤجل الطاعة حتى تتعافى تماماً تعبّد بالمقدور عليه ولو كان فيك علة" .

مِن نور النبوة ..الصاحب شافع .

16/02/2019

ليس في بني آدم مَن لا يقع في الذنوب والمعاصي وكلُّ ابن آدم خَطَّاء والله يتوب على مَن تاب‘ ولكن ما حال من خرج مِن الدنيا ولم يتب فاستحق العذاب؟ وهل ينفعه صاحبه صالحا كان أم مِن السيِّئين؟